أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
20339 39423

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الأئمة و الخطباء > ملتقى الحوارات و النقاشات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-16-2017, 09:52 AM
أبوجابر الأثري أبوجابر الأثري غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: طرابلس- ليبيا
المشاركات: 2,004
افتراضي نصيحة العلامة مشهور حسن- للخطباء في وعظ الناس حول احكام الحج

السؤال : أنا خطيب جمعة يطلب مني التحدث عن أحكام الحج، ما هي المواعظ وأهم النقاط في الخطبة؟


الجواب : أماأن تتعرض لأحكام الحج المفصلة فهذا أمر لا يمكن، وما أحسن الخطباء وأئمة المساجد في هذه المواسم أن يخصوا يوما في الأسبوع لمدة شهر أو أكثر ويفصلوا ويعلموا الناس أحكام الحج على غير المنبر, أما المنبر فيذكر تعظيم الحج ويذكر الترهيب من ترك الحج، وأن الواجب على المسلم في كل موسم في الحج أن يبذل أقصى ما يستطيع للوصول إليه، نحن مقبلون على العشر الأوائل من ذي الحجة والأعمال فيها أحب الى الله عز وجل من الجهاد في سبيل الله.

لو سألك سائل فقال أي هذه الأعمال أحب إلى الله؟ ما هو الجواب ؟؟

واجب الوقت وهو الحج، ما في عبادة أحب إلى الله من الحج في العشر الأوائل وهي واجب الوقت، والواجب على كل مكلف لم حج أن يبذل أقصى ما يستطيع وأن يبتهل إلى الله بالدعاء وأن يدعو مخلصا أن يمن الله عليه بالحج, والله أنا العبد لضعيف ما بذلت شيئا في حجي الذي يسره الله لي ولله الحمد مرات وكرات, والله إلا بالدعاء, فالدعاء لا تنسوه ادع ،ما خرج الأمر عن طورك ولا تستطيع ادع، وما تدري كيف يتم الأمر، فالحج رزق, فالشاهد أن الخطيب عن ماذا يتكلم؟

يتكلم عن فضل الحج وعن الترهيب من ترك الحج ويتكلم عن مقاصد الحج الكلية وأهم ما في الحج التوحيد والإتباع, التوحيد بلد الأنبياء بلد نبينا ابراهيم عليه الصلاة والسلام .

شعار الحج لبيك اللهم لبيك, لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك.
هدم النبي صلى الله عليه وسلم شعار الجاهلية :لبيك اللهم لبيك إلا شريكا هو لك وما ملك! هكذا كانت تلبي الجاهلية: إلا شريكا هو لك وما ملك, دلالة على أصنامهم المزعومة الباطلة التي كانوا يشركون بالله تعالى فيها، والحج اتباع نتبع النبي صلى الله عليه وسلم فلما حج النبي صلى الله عليه وسلم من حديث جابر بن عبد الله قال:
( لتأخذوا عني مناسككم), فنحن متبعين لنبينا صلى الله عليه وسلم نعظم حجرا ونرمي حجرا، فهناك حجر نعظمه ونقبله ونجهد أن نصل إليه وهو الحجر الأسود وهنالك حجر في منى نرميه ونرجمه! لماذا نفعل هذا؟ نفعل هذا إتباعا لنبي صلى الله عليه وسلم, كما قال يقول عمر رضي الله عنه:
( والله إني أعلم انك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلك ما قبلتك)
إتباع؛ فالتركيز على أن المراد بالحج إنما هو التوحيد والإتباع.



⬅ مجلس فتاوى الجمعة.

19 ذو القعدة 1438 هجري 2017 – 8 – 11 إفرنجي

↩ رابط الفتوى:


http://meshhoor.com/fatawa/1305/

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:06 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.