أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
6480 48084

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > فوائد و نوادر الإمام الألباني -رحمه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-16-2016, 04:37 PM
عمار البوريني عمار البوريني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المملكة الأردنية الهاشمية
المشاركات: 882
افتراضي (حكم تكرار الجماعة في المسجد ) نقل الشيخ أبوليلى عن الشيخ الإمام المحدث الألباني

بسم الله الرحمن الرحيم

من محمد بن أحمد أبو ليلى الأثري
صاحب موقع دعوتنا أولاً
السلفية أهل الحديث والأثر

http://www.d3watuna.com/HomePage.aspx

الشيخ الوالد الإمام محمد ناصر الدين الالباني رحمه الله /
سلسلة الهدى والنور-الشريط 533
قام بتسجيلها والتأليف بينها محمد بن أحمد أبو ليلى الأثري
____________________

كلام شيخنا رحمه الله عن تكرار الجماعة في المسجد

السائل : إذا أحد دخل المسجد وقد انتهت الصلاة وحدثت صلاة ثانية جماعة ؟
الشيخ : تصلي وحدك ، تصلي وحدك لأن الصلاة المشروعة هي الجماعة الأولى ، أولاً هكذا كانت السنة في عهد النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، فقد جاء في مصنف ابن أبي شيبة عن الحسن البصري (أن أصحاب النبي صلى الله عليه وآله وسلم كانوا إذا فاتتهم الصلاة مع النبي صلى الله عليه وسلم ـ أو قال الصلاة مع الجماعة ـ صلوا فرادى) ، هذا عن الصحابة وعلق الإمام الشافعي هذا الأثر في كتابه الأم ، وأتبعه تفقهاً منه بقوله " وقد كانوا قادرين على أن يصلوا جماعة مرة أخرى ولكنهم لم يفعلوا لأنهم كرهوا أن يجمّعوا في مسجد مرتين " ، لكن هو من فقهه رضي الله عنه يفصّل فيجعل هذا الحكم خاصاً في مسجد له مؤذن راتب وإمام راتب ، المؤذن يُعلن والإمام يجمع الناس حوله ، قال " وأما مسجد في قارعة طريق ليس له مؤذن ولا إمام راتب فكلما دخلت جماعة صلوا جماعة ولا بأس من ذلك " ، لماذا يفرّق الإمام الشافعي هذا التفريق ؟يقول لأنه في الحالة الأولى فيه مخالفة للسّلف وفيه تفريق لجماعة المسلمين يعني مسجد له مؤذن وله إمام له جماعته فإذا قيل لهذه الجماعة أنه يجوز جماعة ثانية وثالثة تفرقت الجماعة ، فبدل أن يكون المسجد ممتلئ كله أو جله أو نصفه بتلاقي صف أو نص صف أو أقل أو أكثر لماذا لأنهم يتأخرون ويفرقون الجماعة الأولى إلى جماعات متعددة ، فهذا المسجد الذي له إمام راتب ومؤذن راتب إذا قيل لهذه الجماعة يجوز لكم تعداد الجماعة تفرقت الجماعة .
أنا كما تعلمون كدت أن أقول من أبناء دمشق لكن خشيت أن يفهموا أنني من مواليد دمشق ولذلك عدلت من هذا القول إلى قولي أنا من سكان دمشق ، وعشت هناك سنين طويلة لأنني هاجرت من بلدي مع والدي رحمه الله وسني في التاسعة فلا أنسى أبدًا أنني كنت أرى جماعات صلاة العصر تستمر في أكبر مسجد هناك مسجد بني أمية إلى أذان المغرب وتعرفون يمكن قسم كبير منكم مسجد بني أمية كبير وحوله الأسواق سوق الحميدية والبزورية والمسكية وو إلى آخره ، تصوروا هؤلاء لو كانوا يتجاوبون مع المنادي حي على الصلاة حي على الفلاح كم يكون الجماعة في ذاك المسجد ، لكن استقر توجد أذهانهم في جماعة تانية ويستدل لهذه الجماعة الثانية بعض الناس ويؤسفني أن يكون فيهم من نحترم علمهم بمثل قوله ، ( صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بخمس وفي رواية بسبع وعشرين درجة ) إذًا صلاة الجماعة ، هذه جماعة وهذه جماعة إذًا ... " .
سائل آخر : عن إذنك يا شيخ ..
الشيخ : آه طيب .
سائل آخر : الله يجزيك الخير .
الشيخ : بأمان الله .
سائل آخر : السلام عليكم .
الشيخ : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
الشيخ : فهنا فائدة علمية أرجو أن تنتبهوا لها لأنها مهمة جدا جدا ، استدل المستدل بحديث صلاة الجماعة على شرعية تكرار الجماعة في المسجد الذي له إمام راتب ومؤذن راتب فهو فهم الحديث بالتعبير اللغوي أن الـ التعريف في الجماعة هو للاستغراق والشمول ، صلاة الجماعة فسرها بمعنى صلاة كل جماعة لأن " الـ" التعريف عند علماء اللغة والبيان والبلاغة تنقسم إلى قسمين إما للعموم والشمول وإما للعهد الذي في الذهن ، الفرق بين الـ والـ هذه شاسع جداً إذا فُهمت أن أل في الجماعة للعموم والشمول صح الاستدلال بالحديث على أن كل جماعة تقام في أي مسجد فهي جماعة مشروعة وثوابها سبع وعشرون درجة ، أما إذا فُهمت على العهد فيبطل هذا التعميم ويختص بجماعة معينة ، فما هو الصحيح وكيف يمكن تمييز هذا من هذا ، صلاة الجماعة إذا قلنا الـ للاستغراق والشمول صح الاستدلال على شرعية كل جماعة بعد الفريضة التي صُليت مع الجماعة الأولى أما إذا فُسرت الـ بأنها للعهد وليست للاستغراق والشمول تنحصر بجماعة واحدة ، ما هي الجماعة الواحدة هي المعروفة شرعاً والمستقرة في الذهن .
كلكم يتصور معي ما سأذكره الآن الآن وهو أن الرسول عليه السلام خاطب أصحابه بهذا الحديث فإذا كان أصحابه لا يعهدون منه في مسجده إلا جماعة واحدة فحينما يسمعون قوله عليه السلام ( صلاة الجماعة ... )أي جماعة بيستقر في ذهنهم المقصود بهذه الفضيلة ؟ آلجماعات التي لم تُخلق بعد ، لا هذا ما يخطر في البال ما يخطر في البال إطلاقاً وإنما الجماعة المعهودة ولذلك يقال هذه الـ هي للعهد وليست للإستغراق وللشمول ، وعلى العكس من ذلك إذا افترضنا أنه كانت تقام جماعات عديدة في مسجده عليه السلام تارة هو يؤم الناس تارة يؤمهم أبو بكر في نفس صلاة واحدة الظهر العصر المغرب العشاء إلى آخره فقال عليه السلام حينما قال صلاة الجماعة إلى أين يذهب فهمهم لـهذه الجماعات المتعددة ، فإذا علمتم أنه لم يكن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلا جماعة واحدة إذًا انحصرت أل هنا أنها للعهد وليست للاستغراق وللشمول ، من هنا نحن نأتي إلى القاعدة الفقهية الهامة وهي " أنه يجب تفسير أحاديث الرسول عليه السلام بعضها ببعض " الحديث القولي يفسر بالحديث العملي ، أضرب لكم مثلاً حساساً وبعد ذلك ننتهي إلى تلخيص القاعدة الهامة ، ( صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين درجة ) ويقول الرسول عليه السلام ( يد الله على الجماعة ) دخلنا المسجد في وقت صلاة الظهر مثلاً وكل واحد منّا ينتحي ناحية ويتستر بسترة يصلي إليها سنة الظهر القبلية ، فبدا لأحدهم وصاح : يا جماعة لما تصلون وحدكم ؟ تعالوا لنصلي جماعة ، قال عليه الصلاة والسلام ( صلاة الجماعة تفضل صلاة الفذ بسبع وعشرين ) قال عليه السلام ( يد الله على الجماعة ) هل هذا مصيب أم مخطئ أنا سأقول بقولكم لا هو مخطئ لكن لماذا تقولون مخطئ ولا مؤاخذة لإنه ما جرت العادة ، أما لو جرت العادة فحكم الجماعة مثل الجماعة التي يسأل عنها الأخ إعادة الفريضة مرة ثانية وثالثة هذه جرت العادة فيها فلا نكير لها أما هذه الصورة التي أنا صورتها لكم آنفاً رأساً تتبادر الأذهان والأفهام ، لا هذا منكر لكن لاحظوا معي أن هذا المنكر داخل في الدلالة العامة صلاة الجماعة ويد الله على الجماعة لكننا إذا رجعنا إلى الفهم السابق (الجماعة) ليست للاستغراق والشمول وإنما هي للعهد ، نرجع الآن لنقول هذه الجماعة جماعة النافلة في السنة الراتبة هل معهودة كانت في عهد من قال صلاة الجماعة ويد الله على الجماعة ؟ الجواب لا إذًا ما يجوز أن نستدل بعموم حديث لم يجرِ العمل في عهد النبي بهذا العموم ، واضح هذا الكلام أم فيه غموض ؟
السائل : لا واضح .

((أخوكم محمد بن أحمد أبو ليلى الأثري))
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:53 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.