أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
6382 38723

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله > منبر شهر رمضان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2013, 05:48 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
Lightbulb ملخص شرح كتاب الصيام من الشرح الممتع لابن عثيمين - رحمه الله - .



بسم الله الرحمن الرحيم

هذا تلخيص لشرح

كتاب الصيام من الشرح الممتع للعلامة ابن عثيمين - رحمه الله -


اسأل الله تعالى أن ينفع به وأن يجعله خالصا لوجهه

http://www.islamdeeny.com/books-32.htm


وهذا رابط آخر وضعه أبو العبدين جزاه الله خيرا

http://www.sunnahway.net/up/do.php?id=1995


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-12-2013, 06:00 PM
ابا زرعة ابا زرعة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2013
الدولة: المغرب
المشاركات: 212
افتراضي

بارك الله فيكم
__________________
قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله '' العلم إما نقل مصدق عن معصوم، وإما قول عليه دليل معلوم وما سوى هذا فإما زيف مردود ,وإما موقوف لا يعلم أنه بَهْرَج ولا منقود''
و قال رحمه الله'' الإنسان لا يزال يطلب العلم والإيمان، فإذا تبين له من العلم ما كان خافيا عليه اتبعه، وليس هذا مذبذباً ؛ بل هذا مهتد زاده الله هدى ''
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-12-2013, 06:04 PM
أبو أويس السليماني أبو أويس السليماني غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,748
افتراضي

جزاك الله خيرا أخي الفاضل أبا زيد و جعله في ميزان حسناتك.
االلهم بلغنا رمضان و وفقنا لصيامه و قيامه و أداء حقه على الوجه الذي يرضيك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-12-2013, 11:44 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي



أخي الحبيب أبا زرعة
وفيك ربي يبارك
وجزاك الله خيراً

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخي الحبيب الغالي أبا أويس السليماني
سلمك الله وجزاك خيراً وزادك براً وفضلاً
اللهم حبب إلينا الصيام والقيام وقراءة القرآن
وزدنا من فضلك توفيقا للعلم والعمل فيما ظهر منا وما بطن



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-04-2013, 11:52 AM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي


مذكرة المسائل والاختيارات

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله .

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } (آل عمران :102) .

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا }(النساء:1).

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أعمالكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا } (الأحزاب : 71).

أما بعد : فإن خير الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد ( صلى الله عليه وسلم) ، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار.

اسأل الله – تعالى – لي ولكم التوفيق والسداد ، بأن نعمل بطاعته ، على الوجه الذي شرعه – علماً ورحمة – إنه ولي ذلك والقادر عليه .

أحبتي الكرام لما كان تهذيب كتاب شرح الصيام من الشرح الممتع للعلامة ابن عثيمين – رحمه الله – كتابا حافلاً بالمسائل المهمة التي يحتاجها لا أقول العوام من الناس . بل : طلبة العلم ، والدعاة ، والخطباء . . . إلخ .

ولما كانت كثير منها مسائل تحتاج إلى تحرير وتحقيق ، ومناقلة للنظر بين أقوال الأئمة الفحول أحببت أن أضع مذكرة على هذا التهذيب ، ومن الله التوفيق .

وسيكون عملي في هذه المذكرة مقتصراً على مسائل التهذيب ، وما زاد أجعله كتنبيه ، وسيكون ترتيبه على شكل مسائل واختيارات ، بإذن رب الأرض والسموات .


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-04-2013, 12:12 PM
عبد المحسن الجيجلي عبد المحسن الجيجلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: ولاية جِيجَلْ - الجزائر -
المشاركات: 589
افتراضي


أعانك الله.

__________________
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
****************************************************************************
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"*" الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ ۗ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا "*"

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
****************************************************************************
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-04-2013, 03:45 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي


آمين
وبورك فيك أخي الحبيب
الجيجلي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ

تعريف الصيام

وفيه مسألتان :

المسألة الأولى / قال : ( الصيام في اللغة: مصدر صام يصوم، ومعناه أمسك) .

قال أبو الحسين أحمد بن فارس (395 هـ) في معجم مقاييس اللغة : 3/323) : "
الصاد والواو والميم أصلٌ يدلُّ على إِمساكٍ وركودٍ في مكان. من ذلك صَوم الصَّائم، هو إمساكُهُ عن مَطعَمه ومَشربه وسائرِ ما مُنِعَهُ. ويكون الإمساك عن الكلام صوماً، قالوا في قوله تعالى: { إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحمنِ صَوْماً } [مريم 26]، إنَّه الإمساكُ عن الكلامِ والصَّمتُ. وأمَّا الرُّكود فيقال للقائم صائم، قال النابغة:

خيلٌ صيامٌ وخيلٌ غيرُ صائمةٍ *** تحتَ العَجَاجِ وخيلٌ تَعلُك اللُّجُما

والصَّوم: رُكود الرِّيح. والصَّوم: استواء الشَّمس انتصافَ النَّهار، كأنَّها ركدت عند تدويمها.
" انتهى المقصود .

وقال مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز آبادي (817 هـ ) في القاموس المحيط : ص/1460) : " صامَ صَوْماً وصِياماً واصْطامَ : أمْسَكَ عن الطَّعامِ والشَّرابِ والكَلامِ والنكاحِ والسَّيْرِ وهو صائِمٌ وصَوْمانُ وصَوْمٌ ج : صُوَّامٌ وصُيَّامٌ وصُوَّمٌ وصُيَّمٌ وصِيَّمٌ وصِيامٌ وصَيامَى . وصامَ مَنِيَّتَهُ : ذاقَها و النَّعامُ : رَمَىْ بِذَرْقِه وهو صَوْمُه و الرجُلُ : تَظَلَّلَ بالصَّوْمِ لشجرةٍ كريهةِ المَنْظَرِ و النهارُ : قامَ قائِمُ الظَّهيرَةِ . والصَّوْمُ : الصَّمْتُ ورُكودُ الرِيحِ ورَمَضَانُ والِبيعَةُ . والصائِمُ : للواحِدِ والجميعِ . وأرضٌ صَوامٌ كسحابٍ : يابِسَةٌ لا ماءَ بها . ومَصامُ الفَرَسِ ومَصامَتُه : مَوْقِفُه " انتهى المقصود .

وأما عبارات الفقهاء فهي متقاربة ، - وإليك بعضاً منها على سبيل المثال - :

• فمنهم من قال : " الإمساك عن أي شيء قولا كقوله { إني نذرت للرحمن صوما } سورة مريم الآية 26 أي إمساكا وسكوتا أو فعلا كقول النابغة :

خيل صيام وخيل غير صائمة *** تحت العجاج وأخرى تعلك اللجما

أي ممسكة عن الحركة " (شرح الزرقاني :2/204) ، وينظر : (إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري للقسطلاني :3/344) ، (فقه العبادات – حنفي ص/ 128).

• ومنهم من عبر بـ " إمساك مطلقاً " ، أو : " مجرد الإمساك " (الدر المختار: 2/370 شاملة ) ، (النكت في المسائل المختلف فيها بين الشافعي وأبي حنيفة - من مسائل التطوع ـ الاعتكاف ، لأبي إسحاق إبراهيم بن علي الشيرازي (476هـ): 2/201 شاملة) ، (منح الجليل شرح على مختصر سيد خليل لمحمد عليش : 2/108) ، (مطالب أولي النهى في شرح غاية المنتهى لمصطفى السيوطي الرحيباني : 2/168) ، (كشف المخدرات والرياض المزهرات لشرح أخصر المختصرات ، لعبد الرحمن بن عبد الله البعلي الحنبلي:1/271) ، (الإحكام شرح أصول الأحكام لعبد الرحمن بن محمد بن قاسم العاصمي القحطاني الحنبلي النجدي (المتوفى: 1392هـ) :2/214) ، (مجلة مجمع الفقه الاسلامي التابع لمنظمة المؤتمر الاسلامي بجدة ، تصدر عن منظمة المؤتمر الاسلامي بجدة : 10/881 شاملة) ، (الموسوعة الفقهية الكويتية : 28/7) .

• ومنهم من عبر : بـ " الإمساك والترك فمن أمسك عن شيء ما قيل له صائم " (الثمر الداني في تقريب المعاني شرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني ، لصالح بن عبد السميع الآبي الأزهري (المتوفى : 1335هـ) : 293) ، (كفاية الطالب الرباني لرسالة أبي زيد القيرواني لأبي الحسن المالكي :1/553 شاملة) ، (الشرح الكبير لأبي البركات أحمد بن محمد العدوي ، الشهير بالدردير (المتوفى : 1201هـ) : 1/509) ، (تعريفات ومصطلحات فقهية في لغة معاصرة ، لعبد العزيز عزت عبد الجليل حسن ص/29) .

تنبيهات مهمات :

تنبيه (1) / الأصل في معرفة حدود الألفاظ التي تنبني عليها أحكام شرعية .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : " كل اسم فلابد له من حد :
فمنه ما يعلم حده باللغة كالشمس والقمر والبر والبحر والسماء والأرض .
ومنه ما يعلم بالشرع كالمؤمن والكافر والمنافق وكالصلاة والزكاة و الصيام والحج .
وما لم يكن له حد فى اللغة ولا فى الشرع فالمرجع فيه إلى عرف الناس
" (مجموع الفتاوى : 29/15 – 16 ) .

ومع أن الصيام حده يعرف بالشرع ، إلا أن – هناك – بعض الفروع التي يترجح فيها القول إذا لوحظ المعنى اللغوي له ، ومنه على سبيل المثال :

تنبيه (2) / من الفروع الفقهية التي تنبني على التعريف اللغوي :

الفرع الأول / مذاهب العلماء في نية الصوم .

قال النووي – رحمه الله - : " (فرع) : في مذاهب العلماء في نية الصوم
* مذهبنا أنه لا يصح صوم إلا بنية سواء الصوم الواجب من رمضان وغيره والتطوع وبه ، قال العلماء كافة إلا (عطاء) ، (ومجاهد) ، (وزفر) فإنهم قالوا : إن كان الصوم متعينا بأن يكون صحيحاً مقيماً في شهر رمضان ، فلا يفتقر إلى نية . قال الماوردي : فأما صوم النذر والكفارة فيشترط له النية بإجماع المسلمين . . . إلى أن قال :
* واحتج اصحابنا بحديث " انما الاعمال بالنيات " . . . ؛ ولأن الصوم هو الامساك لغة وشرعا ولا يتميز الشرعي عن اللغوى الا بالنية فوجبت للتمييز
" (المجموع شرح المهذب : 6/301) .

الفرع الثاني / نذر الصيام مطلقاً :

" اختلف الفقهاء فيما يلزم الناذر إن نذر صياماً مطلقاً ولم يحدد عدد ما يصام ولا نواه ، وذلك على اتجاهين :
الاتجاه الأول : يرى أصحابه أن من نذر صياما يلزمه صيام يوم واحد ، وإليه ذهب المالكية والشافعية والحنابلة .
واستدلوا بأنه ليس في الشرع صوم مفرد أقل من يوم ، فيلزم من نذر صياماً مطلقاً صيامه ، لأنه اليقين .
وقالوا : إن صيام اليوم هو أقل ما يجزئ في الصيام ، وهو أقل ما يقع عليه اسم الصيام ، فهو اللازم المتيقن ولا تلزم الزيادة عليه ، لأنه لم يوجبها شرع ولا لغة .

الاتجاه الثاني :
يرى من ذهب إليه أنه يلزمه صيام ثلاثة أيام . وإليه ذهب الحنفية .
واستدلوا بأن نذر الصيام مطلقا نذر مبهم ، لعدم بيان عدد ما يصام ، والنذر المبهم يمين ، وكفارته كفارة يمين ، فإن كان الناذر قد نذر الصيام ، ولم تكن له نية في عدد ما يصام في النذر ، فإن هذا الصيام ينصرف إلى صيام الكفارة ، وهو صيام ثلاثة أيام .
وقالوا : إن إيجاب العبد معتبر بإيجاب الله تعالى ، وأدنى ما يوجبه الله سبحانه من صيام هو صيام ثلاثة أيام في كفارة اليمين ، فكانت هي الواجبة في النذر المطلق " (الموسوعة الفقهية الكويتية ) .

والصحيح الأول ؛ لأنه الموافق للحقيقة الشرعية واللغوية .

تنبيه (3) / الفرق بين : ( الصيام) ، ( والصوم) .
الظاهر عدم الفرق بينهما ، فإن " صام " له مصدران : بالياء والواو ، ومعناهما واحد لغة وشرعا ، والأول مصدر سماعي والثاني قياسي " ( حاشية البجيرمي على الخطيب:6/410شاملة) ، (شرح الزرقاني :2/204).

وذهب بعضهم إلى وجود فرق بينهما ، فقال صاحب الفروق : " قد يفرق بينهما بأن الصيام هو الكف عن المفطرات مع النية، ويرشد إليه قوله – تعالى -: { كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم } .

والصوم: هو الكف عن المفطرات، والكلام كما كان في الشرائع السابقة، وإليه يشير قوله - تعالى - مخاطباً مريم - عليها السلام -: { فإما ترين من البشر أحدا فقولي إني نذرت للرحمن صوما فلن أكلم اليوم إنسيا }. حيث رتب عدم التكلم على نذر الصوم " (الفروق اللغوية ص/325) . وهذا الفرق فيه نظر ، لأن الشرع سمى العبادة المخصوصة بكلا الاسمين : (الصوم) و(الصيام) . وكذلك الأمر هو في اللغة .

لكن قد يقال بزيادة المعنى التي يشعر بها قوة الياء ، كما قال القليوبي :" الصيام اختاره على الصوم المجرد لإفادة الزيادة القليلة التغيير للياء " (حاشية قليوبي على شرح جلال الدين المحلي على منهاج الطالبين ، لأحمد بن أحمد بن سلامة القليوبي :2/62) .

تنبيه (4) / تسمية الصائم مُحْرِماً .

: " قال الأَزهري: رَوَى شَمِرٌ لعُمَرَ أَنه قَالَ : " الصِّيَامُ إِحْرامٌ " ، قَالَ: وإِنما قَالَ الصيامُ إِحْرام لَامْتِنَاعِ الصَّائِمِ مِمَّا يَثْلِمُ صيامَه، وَيُقَالُ لِلصَّائِمِ أَيضاً مُحْرِمٌ " (لسان العرب : 12/123) ، (النهاية في غريب الحديث والأثر ، لأبي السعادات المبارك بن محمد الجزري، المعروف بابن الأثير : 1/941 شاملة) .


رد مع اقتباس
  #8  
قديم 05-13-2018, 12:03 PM
أبو زيد العتيبي أبو زيد العتيبي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,568
افتراضي بثوبه الجديد


بسم الله الرحمن الرحيم

التسلسل: (39)

عنوان المادة: مُلَخَّصُ كِتَابِ الصِّيَامِ مِنَ الشَّرْحِ الْمُمْتِعِ
موضوعها: مختصر شمل خلاصة محتوى كتاب الصيام من الشرح الممتع،
لتقريب وتسهيل الاستفادة من كتاب العلامة الفقيه ابن عثيمين –رحمه الله
والله الموفق.

عدد الصفحات: 85
حجم الملف: 1.89 MB
نوع الملف: pdf

• رابط التحميل:
https://up.top4top.net/downloadf-86326oxx1-pdf.html

أو الرابط التالي:
https://archive.org/details/Compressed_20180513

قناة (المكتبة الورقية) على التليجرام.
https://t.me/Rasaelpdf




***



__________________
قناة (المكتبة الورقية) على التليجرام
تضم عددا من الرسائل الدعوية والتعليمية على صيغة (pdf)
كتبها الفقير إلى عفو ربه
حمد أبو زيد العتيبي
على الرابط التالي:

https://t.me/Rasaelpdf
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:21 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.