أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
950 44351

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 11-09-2012, 11:56 AM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي



وهذه أذكر بها نفسي قبل غيري :


قوله تعالى ((..ولا تنسوا الفضل بينكم ))الآية .
قال الشنقيطي في أضواء البيان:فانظر ما في هذه الآية من الحض على مكارم الأخلاق من الأمر بالعفو والنهي عن نسيان الفضل..
قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره: ولا تغفلوا، أيها الناس، الأخذ بالفضل بعضكم على بعض فتتركوه وتنسوه


__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-11-2012, 12:16 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

{ وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا } [البقرة: 83]


(( من القول الحسن: أمرهم بالمعروف، ونهيهم عن المنكر، وتعليمهم العلم، وبذل السلام، والبشاشة وغير ذلك من كل كلام طيب.
... أن يكون الإنسان نزيها في أقواله وأفعاله، غير فاحش ولا بذيء، ولا شاتم، ولا مخاصم، بل يكون حسن الخلق، واسع الحلم، مجاملًا لكل أحد، صبورًا على ما يناله من أذى الخلق، امتثالًا لأمر الله، ورجاء لثوابه )). "السعدي"
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 11-11-2012, 01:21 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى:{فَإنْ عَصَوْكَ فقُلْ إنِّي بَريءٌ ممَّاتَعْمَلُون}[الشعراء:216]
((فَإنْ عَصَوكَ فِي أَمرٍ منَ الُأمور،فلَا تَتَبرّأ منهُم ،ولَاتتْرُك معَاملتهم،بخفضِ اْلجناحِ ولينِ اْلجانِب،بل تبَرَّأ من عملِهِم ،فعظْهُم عليه وانصحهم،وابْذُل قدرتَك في ردِّهم عنه،وتوبتهم منه.))
فهنا لم يأمره بقطعهم وإنما أمره بالبراءة من عملهم السيئ
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 11-12-2012, 02:58 PM
أم محمد السلفية أم محمد السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: فلـسـطـيـن/ رام الله
المشاركات: 671
افتراضي

قال تبارك وتعالى : { فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا} الكهف(110)

{فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ } أي: ثوابه وجزاءه الصالح، { فَلْيَعْمَلْ عَمَلا صَالِحًا } ، ما كان موافقًا لشرع الله { وَلا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا } وهو الذي يراد به وجه الله وحده لا شريك له، وهذان ركنا العمل المتقبل. لا بد أن يكون خالصًا لله، صوابُا على شريعة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.تفسير ابن كثير
__________________
كتبتُ وقد أيقنتُ يوم كتابتى ****** بأن يدى تفنى ويبقى كتابها
فإن عملت خيراً ستجزى ***** وإن عملت شراً عليَ حسابها


***********
زوجة أمير جبرين
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-21-2012, 01:00 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

{... ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ} [آل عمران: 14]

(( في هذه الآية: تسلية للفقراء الذين لا قدرة لهم على هذه الشهوات التي يقدر عليها الأغنياء، وتحذير للمغترين بها وتزهيد لأهل العقول النيرة بها.
وتمام ذلك: أن الله -تعالى- أخبر بعدها عن دار القرار ومصير المتقين الأبرار، وأخبر أنها خير من ذلكم المذكور، ألا وهي الجنات العاليات ذات المنازل الأنيقة والغرف العالية، والأشجار المتنوعة المثمرة بأنواع الثمار، والأنهار الجارية على حسب مرادهم والأزواج المطهرة من كل قذر ودنس وعيب ظاهر وباطن، مع الخلود الدائم الذي به تمام النعيم، مع الرضوان من الله الذي هو أكبر نعيم.
فقِس هذه الدارَ الجليلة بتلك الدار الحقيرة، ثم اختر لنفسك أحسنهما واعرض على قلبك المفاضلة بينهما )). "السعدي"
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-24-2012, 05:56 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

{وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}
[الحشر: 9 ، التغابن: 16]

(( ..وقاية شُح النفس يشمل وقايتها الشُّحَّ في جميع ما أمر به.
فإنه إذا وقي العبد شحَّ نفسه سمحت نفسُه بأوامر الله ورسوله؛ ففعلها طائعًا منقادًا منشرحًا بها صدرُه، وسمحت نفسُه بترك ما نَهى الله عنه -وإن كان محبوبًا للنفس تدعو إليه وتطلع إليه-، وسمحت نفسه ببذل الأموال في سبيل الله وابتغاء مرضاته؛ وبذلك يحصل الفلاح والفوز.
بخلاف مَن لم يوق شحَّ نفسه بل ابتلي بالشُّح بالخير الذي هو أصل الشر ومادته )). "السعدي"
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-24-2012, 06:04 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

{وَمَنْ يُؤْمِنْ بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ} [التغابن: 11]

(( فإن الله أخبر أن كل مَن آمن -أي: الإيمان المأمور به، من الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره-، وصدق إيمانه بما يقتضيه الإيمان من القيام بلوازمه وواجباته؛ أن هذا السبب الذي قام به العبد أكبر سبب لهداية الله له في أحواله وأقواله، وأفعاله وفي علمه وعمله...
..فأهل الإيمان أهدى الناس قلوبًا، وأثبتهم عند المزعجات والمقلقات، وذلك لما معهم من الإيمان )). "السعدي"
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-26-2012, 10:25 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي



(فاذكروني أذكركم)
- قال الطبري: فاذكروني أيها المؤمنون بطاعتكم إياي فيما آمركم به وفيما أنهاكم عنه، أذكركم برحمتي إياكم ومغفرتي لكم
وهكذا فسر بعض أهل العلم هذا الحديث قالوا إنما معناه يقول إذا تقرب إلي العبد بطاعتي وما أمرت أسرع إليه بمغفرتي ورحمتي وروي عن سعيد بن جبير أنه قال في هذه الآية ( فاذكروني أذكركم ) قال اذكروني بطاعتي أذكركم بمغفرتي
صححه الألباني في صحيح سنن الترمذي





__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-27-2012, 02:47 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

{وَالْمُسْتَغْفِرِينَ بِالْأَسْحَارِ} [آل عمرن: 17]

{وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [الذاريات: 18]

(( ..مدوا صلاتَهم إلى السحر، ثم جلسوا في خاتمة قيامهم بالليل، يستغفرون الله -تعالى- استغفار المذنب لذنبه، وللاستغفار بالأسحارِ فضيلة وخصيصة ليست لغيره )) "السعدي"
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 12-27-2012, 04:49 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي



{من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة ولنجزينهم أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون}
قال الشنقيطي في أضواء البيان :"فلنحيينه في الدنيا حياة طيبة ، ولنجزينه في الآخرة بأحسن ما كان يعمل...وذلك بأن يوفق الله عبده إلى ما يرضيه ، ويرزقه العافية والرزق الحلال
قال ابن كثير - رحمه الله - في تفسير هذه الآية الكريمة :والحياة الطيبة تشمل وجوه الراحة من أي جهة كانت .


__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:26 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.