أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
24939 44351

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-02-2009, 03:07 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي الصلاة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -. صيغــــها - جــ 2

الصلاة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.
صيــــغها - جــ 2

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد :

أمرنا الله - تبارك وتعالى - بالصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، فقال - جلَّ في عُلاه - : ﴿إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [سورة الأحزاب 56].

قال شيخنا الألباني - رحمه الله تعالى - في كتابه القيّم صفة صلاة النبي – صلى الله عليه وسلم - : [وعلَّمهم أنواعًا من صيغ الصلاة عليه – صلى الله عليه وسلم -، وكان يدعو بها هو نفسه - صلى الله عليه وسلم - :

صيغ الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم - :

1. عن بن أبي ليلى عن كعب بن عجرة قال : قلنا أو قالوا : يا رسول الله ! أمرتنا أن نصلي عليك، وأن نسلم عليك، فأما السلام فقد عرفناه، فكيف نصلي عليك ؟ قال : قولوا : اللهم صل على محمد وآل محمد، كما صليت على إبراهيم، وبارك على محمد وآل محمد كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد) (صحيح) انظر: [سنن أبي داود 1/ 257 رقم 976].

2. عن الحسن رضي الله عنهما قال : لما نزلت : ﴿إِنَّ اللهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا قالوا : يا رسول الله ! هذا السلام قد علمنا كيف هو، فكيف تأمرنا أن نصلي عليك ؟ قال : تقولون : (اللهم اجعل صلواتك وبركاتك على آل محمد، كما جعلتها على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد) (صحيح). انظر : [كتاب فضل الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم - رقم 56].

3. وعن عمرو بن سليم الزرقي أنه قال : أخبرني أبو حميد الساعدي أنهم قالوا : يا رسول الله كيف نصلي عليك ؟ قال : قولوا : (اللهم صل على محمد و[ على ] أزواجه وذريته كما صليت على [ آل ] إبراهيم وبارك على محمد و[ على ] أزواجه وذريته كما باركت - على [ آل ] إبراهيم إنك حميد مجيد) رواه : (البخاري ومسلم).

4. (اللهم صل على محمد وعلى أهل بيته وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل بيته وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد) . رواه : (أحمد والطحاوي بسند صحيح).

5. (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على [ إبراهيم وعلى ] آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على [ إبراهيم وعلى ] آل إبراهيم إنك حميد مجيد) رواه : (البخاري ومسلم).

6. (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم [ وآل إبراهيم ] إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على [ إبراهيم و] وآل إبراهيم إنك حميد مجيد) . رواه : (أحمد والنسائي وأبو يعلى).

7. (اللهم صل على محمد [ النبي الأمي ] وعلى آل محمد كما صليت على [ آل ] إبراهيم وبارك على محمد [ النبي الأمي ] وعلى آل محمد كما باركت على [ آل ] إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد) (مسلم وأبو عوانة) .

8. (اللهم صل على محمد عبدك ورسولك كما صليت على [ آل ] إبراهيم وبارك على محمد [ عبدك ورسولك] [ وعلى آل محمد ] كما باركت على إبراهيم [ وعلى آل إبراهيم ] ) رواه البخاري والنسائي والطحاوي ، وأحمد ، وإسماعيل القاضي في : " فضل الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم - ".

9. (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما صليت وباركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد). رواه : (النسائي والطحاوي).

انظر تفاصيل السند لكافة الأدلة المقدَّمة أعلاه في كتاب : [فضل الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم -] وفي : [كتاب صفة صلاة النبي – صلى الله عليه وسلم - ص 128 ــ 131].

تنبيه : إن ما تقدم من صلوات إنما هي عبادات توقيفية مشروعة من لدن حكيم خبير، علمنا إياها رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قبل أن ينقطع الوحي بوفاته.

أما الصلاة التعظيمية، والنارية أو التازية، والتيجانية، وغيرها من الصلوات المبتدعـــــة فهي موضوعة من تلفيق أهل الفرق والبدع، من الصوفيـــــة الطرقيـــــة وغيرهم، تلقوها من مشايخهم، أو في مناماتهم، فاستحسنوها، وهي كثيرة في كتبهم ونصوصها مختلفة، منها : كتيبات الدعاء المستجاب، ومفاتيح الفرج، وكتيبات صغيرة توزع عن أرواح الموتى في المآتم، لا دليل عليها من الكتاب أو السنة، بل إنّ من ألفاظها ما فيه غلو واستغاثات شركية، مخالفة للكتاب الكريم، والسنة النبوية المطهرة.

فليحذر اللبيب !! لأن من استحسن فقد شرّع كما قال الإمام الشافعي - رحمه الله تعالى -، والشرع قد تمّ واكتمل قبل وفاة النبي - صلى الله عليه وسلم -، فما لم يكن لنا في عهد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – دينا، فليس لنا اليوم دينا.


أم عبد الله نجلاء الصالح
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-06-2016, 03:05 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

لمزيد من الفائدة بإذن الله - تعالى - :

الصلاة والسلام على رسول الله – صلى الله عليه وسلم - معناها، وعلى من تطلق الصلاة ؟ جـ 1.


http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=2663

*******************
الصلاة على النبي – صلى الله عليه وسلم - مواضعها وفضلها : جــ 3.


http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=2692

..............................
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:46 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.