أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
20211 39423

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الفقه وأصوله - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-19-2010, 07:59 AM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي [ فتوى ] حول الحذاء المقلوبة -ظهرها إلى السماء-

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

يوجد بعضٌ من الناس يقولون بأنه عند وجود الحذاء مقلوباً رأساً على عقب بأن الملائكة لا تدخل هذا البيت أو أن الله لا ينظر إلى هذا البيت ، فماذا تقولون في هذا الأمر ؟

فأجاب : " نقول : هذا لا صحة له ، ولا أعلم في كون النعل مقلوبة بأساً ، لكن هذا أمرٌ شديدٌ عند الناس ، وقد يكون الأمر شديداً عند الناس ولا أصل له " انتهى .

"نور على الدرب" (13/65) .



سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء
:
بعض كبار السن يقولون : إن قلب الحذاء على ظهرها لا يجوز ، حيث إنها تقابل وجه الله ، فهل ذلك صحيح ؟

فأجابوا : " قلب الحذاء بحيث يكون أسفله أعلاه فيه تقذر وكراهة ؛ لأن أسفله مما يلي الأرض ، فيكون لابس الحذاء يطأ به على الأرض ، وقد يطأ به شيئا من الأقذار " انتهى .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (26 /302-303) .

منقول
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-20-2010, 05:20 PM
ام عباده ام عباده غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2010
الدولة: الاردن
المشاركات: 196
افتراضي

سلمـت يمينكِ أختي أم رضوان وجزاك الله خيرا ...
__________________
تَفنى اللَذاذَةُ مِمَّن نالَ صَفوَتَها
مِنَ الحَرامِ وَيَبقى الإِثمُ وَالعارُ

تُبقي عَواقِبَ سوءٍ في مَغَبَّتِها
لا خَيرَ في لَذَةٍ مِن بَعدِها النارُ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-20-2010, 11:18 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

بارك الله فيك يا أم رضوان، وزيدينا من هذه الفوائد وفقك الله.
وهذا لعله من باب التشاؤم عند بعض الناس، والله أعلم.
وهذا يذكرني بأمور أخرى يتشاءم منها بعض العوام، بالإمكان الاطلاع على بعضها في الموضوع التالي:
http://www.kulalsalafiyeen.com/vb/showthread.php?t=13034
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-01-2011, 11:13 PM
أم سـيف أم سـيف غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 36
افتراضي

هل تعني الفتوى بأنه لا يجب علينا عدل النعل حين رؤيتها مقلوبة؟

كبار السن يقولون عند قلبها يخرج الشيطان وهذا ما كنت اصدقه حتى هذه اللحظة

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-02-2011, 06:50 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سـيف مشاهدة المشاركة
هل تعني الفتوى بأنه لا يجب علينا عدل النعل حين رؤيتها مقلوبة؟
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم سـيف مشاهدة المشاركة

كبار السن يقولون عند قلبها يخرج الشيطان وهذا ما كنت اصدقه حتى هذه اللحظة

جزاكم الله خيرا

بل اعدليها -أختي الفاضلة-!
والفتوى في بيان خطأ الاعتقاد في كون الحذاء مقلوبًا؛ أي: لا نعتقد في الحذاء المقلوب اعتقادًا معينا؛ فنعدلها لأجل هذا الاعتقاد؛ فإنه لم يصح في ذلك شيء.
وإنما نعدلها؛ لأن الحذاء المقلوبة كما قالت اللجنة الدائمة: (( قلب الحذاء بحيث يكون أسفله أعلاه فيه تقذر وكراهة ؛ لأن أسفله مما يلي الأرض ، فيكون لابس الحذاء يطأ به على الأرض ، وقد يطأ به شيئا من الأقذار)).
ولتقريب الصورة لك:
كون الحذاء مقلوبًا ككون الكرسي مقلوبًا -مثلًا-! فإنك ستعدلينه؛ لإعادته لوضعه الصحيح!
أرجو أن أكون قد وصلت إليك الفائدة!
وفقك الله.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-19-2011, 06:51 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي


هذه مشاركة لأحد الإخوة في المنبر العام؛ فيه مزيد فائدة:
اقتباس:
كلام أعجبني للشيخ مشهور بن حسن آل سلمان في مُحاضرة له بعُنوان (عقيدة الإمام النووي)
قال : نحن نحكم بأن الناس سلفيون على الفطرة ، العامي الذي لا يعرف شيئا إن وجد حذاءا مقلوبا للسماء لا يهدأ حتى يُرجعه ، من الذي جعله يفعل هذا؟ ...الفطــرة.

كنت وأنا صغير أسأل المشايخ عن سؤالين - كنت أذكر في الرابع أو الخامس - كل ما اشوف شيخ أسأله عن سؤالين وما أجابني أحد ، كنت أسأل أقول : ليش الخُبز إذا وجدناه على الأرض نشيله وإذا وجدنا البندورة أو البطاطا ما نشيلها ، وليش لما الحذاء نجد مقلوب للسماء نقلبه ، ليش هذا وهذا ما وجدت جوابا حتى قرأت قول النبي عليه الصلاة والسلام (( أكرموا الخُبز )) ، وأورد المناوي في فيض القدير أن الحسن ابن علي وجد جارية له تنزع الخبز من ماء وسخ فأعتقها ، ففرحت قلت هذا جواب السؤال الأول .

بقي جواب عن السؤال الثاني ، فلمَّــا قرأت كلام شيخ الإسلام ، كلام ابن القيِّم في أنَّ الفِطَر تُعَظِّمُ العُلُو، وأنَّ القَلْب في خشُوعه وإخباته يتَّجه للعُلُو فعلمت سبب أن النفس والفطرة وعمل القلب - أن الايمان من أركانه عمل القلب خلافا للأشاعرة وخلافا للمرجئة فمن ليس في قلبه عمل ليس بمؤمن .

ملاحظة : جل التفريغ منقول لأخ في إحدى المنتديات .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-06-2018, 12:21 AM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post

.
.
*السؤال الرابع: شيخنا كثير من الناس وخاصة كبار السن يشددون في مسألة قلب الحذاء أجلكم الله، فما نصيحتكم شيخنا طيب الله انفاسكم؟*

الجواب: وأنفاسك أيضاً.

وأنا صغير حيرتني مسألتان، *قلب الحذاء* وما يذكر فيها من أحاديث وآثار، *والخبز* لماذا الناس يرفعون الخبز دون غيره يتركون البندورة والبطاطا والخبز يرفعونه.

فهاتان *المسألتان* أشغلتني فترة في بدايات طلبي للعلم وكنت صغيرا، وكنت إذا التقيت بالمشايخ أكثر من السؤال عنهن.

وحقيقة ما أجابني أحد بجواب شافٍ أو لعل بعضهم أجابني وأنا ما أدركت ما قال لصغر سني آنذاك.

فموضوع *قلب الحذاء* ما ورد فيه شيء، لكن فِطَر الخلق أن الله عليٌ عليهم، هذا الشيء مفطور في النفس، فإن رأوا شيئا متجها للسماء فينزعجون ويقلقون ولا يرتاحون حتى يرجعوا الحذاء، وهذا الشيء المفطور في النفس هو من أقوى الأدلة على علو الله على خلقه، وهو القاهر فوق عباده.

جاء رجل إلى *إمام الحرمين الجويني*، والجويني من أصحاب الفلسفة والأشعرية، إمام كبير من الأشاعرة، فبدأ يتكلم، فسمعه رجل يتكلم عن الله *وأن الله لا فوق ولا تحت ولا يمين ولا شمال و لا داخل العالم ولا خارج العالم،* فقاله أنا أجد في نفسي شيئا إن احتجت ربي توجهت إليه، فأتوجه للسماء.

النبي في خطبة الحاجة المتفق عليها كان يشير إلى السماء، *اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء،* فأخذ إمام الحرمين يديه على رأسه وقال *حيرتني، حيرتني، حيرتني،* يعني شيء في أعماق النفس لا يحتاج إلى جواب، هذا شيء الله فطر الناس عليه، *ولما نقول الله في السماء يعني السماء لا تحيط في الله، يعني *في بمعنى على*، كقوله تعالى *"ارحموا من في الأرض"*

ما معنى ارحموا من في الأرض؟

من على الأرض.

وقوله تعالى "وَلَأُصَلِّبَنَّكُمْ فِي جُذُوعِ النَّخْلِ".

أي على جذوع النخل.

ثم ارحموا من في السماء يعني: على السماء ،وهذا المكان مكان عدمي كما يقول أهل العلم، بمعنى من أنه لا يحيط بالله، وبمعنى أن الله ليس بحاجة إليه هو ليس بحاجة إلى مكان، لكن الله عز وجل قال: "يَخَافُونَ رَبَّهُمْ مِنْ فَوْقِهِمْ".

والله تعالى أعلم.

⬅ *مجلس فتاوى الجمعة.*

14 - رجب - 1439هـجري.
٣٠ - ٣ - ٢٠١٨ إفرنجي.

↩ *رابط الفتوى:*

http://meshhoor.com/fatwa/2053/

⬅ *خدمة الدرر الحسان من مجالس الشيخ مشهور بن حسن آل سلمان.*✍✍

⬅ *للإشتراك في قناة التلغرام:*

http://t.me/meshhoor
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:02 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.