أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
36043 48084

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر القرآن والسنة - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 05-09-2010, 11:33 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

بارك الله فيكما : الفاضلتين "أم عبد الله نجلاء الصالح "و"أم زيد "على هذه الفوائد والدرر


ومما هو مهجورٌ من السننِ:

*كفارةُ المجلسِ*

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" من قال : سبحان الله و بحمده سبحانك اللهم و بحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك و أتوب إليك ، فقالها في مجلس ذكر كانت كالطابع يطبع عليه و من قالهافي مجلس لغو كانت كفارة له " .
السلسلة الصحيحة:81

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
من جلس في مجلس فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك : سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك إلا كفر الله له ما كان في مجلسه ذلك "الكلم الطيب223

قال ابن عثيمين في فتاوى نور على الدرب: نعم هذا أيضاً حديث صحيح ينبغي للإنسان أن يختم مجلسه به لأنه كالطابع على المجلس سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 05-10-2010, 01:04 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

شكر الله لأحبتي وبناتي الغاليات " أم سلمة السلفية و" أم زيد" و " أم عبدالله الأثرية " بارك الله فيهن وجزاهن خير الجزاء.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 05-10-2010, 01:40 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

سبقتِني هذه المرة يا أم سلمة! وفقك الله.
وأرحب بأختي أم عبد الله الأثرية لانضمامها إلى هذه القافلة!

وعلى ذِكر المجالس؛ فهذه سُنة مهجورة :



الجلوس حيث ينتهي المجلس


عن جابر بن سمرة -رضي الله عنه- قال:
" كنا إذا انتهينا إلى النَّبي -صلَّى اللهُ عليهِ وسلم- ؛ جلس أحدنا حيث ينتهي " [" الصحيحة " برقم (330)]

قال الإمام الألباني -رحمه الله-:
(( وفي الحديث تنبيه على أدبٍ مِن آدابِ المجالِس في عهد النَّبي -صلى الله عليه وسلم-، طالما أهمَله الناس -اليومَ-حتى أهل العلم-: وهو أن الرجل إذا دخل المَجلِس؛ يجلس فيه حيث ينتهي به المَجلِس -ولو عند عتَبة الباب!-.

فإذا وجد مِثله؛ فعليه أن يجلس فيه، ولا يترقَّب أن يقوم له بعض أهل المَجلِس من مجلسه -كما يفعل بعضُ المتكبِّرين من الرؤساء والمتعجرِفين من المتمشيِخين-؛ فإن هذا منهيٌّ عنه -صراحةً- فيقوله -صلَّى اللهُ عليهِ وسلم- :

" لا يُقيم الرجلُ الرجلَ من مقعدِه ثم يجلس فيه، ولكن تفسَّحوا وتوسَّعوا ".

أخرجه " مسلم " وزاد في رواية: " وكان ابن عمر إذا قام له رجل من مجلسه؛ لم يجلس فيه ".
بل ثبت نهيه -صلَّى اللهُ عليهِ وسلم- الرجلَ أن يقوم للرجل مِن مجلسه -كما تقدم برقم (228)؛ فتنبَّه! )). [" نظم الفرائد "، (2/381)].
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 05-10-2010, 02:28 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

ومن السنن المهجورة :

1. ذكر التسمية عند بدء الوضوء بلفظ : " بسم الله " بلا زيادة فيها.

عن سعيد بن زيد - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (لا صلاة لمن لا وضوء له، ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه** ) (حديث صحيح) رواه : (ابن ماجة) عن سعيد بن زيد. ورواه : (أحمد، وأبو داود، وابن ماجه، والحاكم) عن أبي هريرة - رضي الله عنهم أجمعين - انظر :[ صحيح الجامع رقم: 7514 ].‌

** ولا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه : أي عامداً متعمّدا

2. دعاء ختم المجالس بعد الفراغ من الوضوء :

عن أبي سعيد - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (من توضأ فقال بعد فراغه من وضوئه : سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك، كُتِبَ في رق، ثم جُعِلَ في طابع، فلم يُكسَر إلى يوم القيامة) (حديث صحيح) تحقيق الألباني . رواه (النسائي والحاكم) انظر : [صحيح الجامع رقم: 6170 ] و [السلسلة الصحيحة رقم 2333] و [صحيح الترغيب والترهيب رقم 220].‌

بالإضافة إلى الدعاء المعروف الذي رواه عمر - رضي الله عنه -عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين، واجعلني من المتطهرين. فتحت له ثمانية أبواب الجنة يدخل من أيها شاء) (حديث صحيح) رواه (الترمذي) انظر : [صحيح الجامع حديث رقم: 6167 ]. ‌
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 05-10-2010, 02:59 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

من السنن المهجورة في القبر اللحد وهو الأفضل

وقد عَلِمْتُ أن الذي عليه الكثيرون - إلاّ ما شاء الله - في القبر هو الشق. لكن الأفضل هو اللحد وهو من خاصية هذه الأمة.

قال النووي في " المجموع " (5/287): [ أجمع العلماء أنّ الدفن في اللحد والشقّ جائزان، لكن إن كانت الأرض صلبة لا ينهارُ ترابها، فاللحدُ أفضل لما سبقَ من الأدلة وإن كانت رخوَةً تنهارُ فالشقّ أفضل]

قال شيخنا الألباني رحمه الله – تعالى- في كتابه القيّم " أحكام الجنائز" : [ويجوز في القبر اللحد (1) والشق لجريان العمل عليهما في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - ولكنّ الأوَّل أفضل، وفي ذلك أحاديث :

1. عن أنس بن مالك – رضي الله عنهما - قال : ( لما تُوُفّيَ النبي - صلى الله عليه وسلم - كان بالمدينة رجل يَلْحَدُ وآخر يُضَرِّحُ، فقالوا : نَسْتَخيرُ رَبَّنا وَنَبْعَثُ إليْهِما، فأيُّهُما سَبَق تَرَكْناه، فأرْسِلَ إليْهِما فسَبَقَ صاحِبُ اللَّحْدِ، فَلَحَدوا للنبي - صلى الله عليه وسلم) أخرجه ابن ماجه (1/472) والطحاوي (4/45) وأحمد (3/99).

قلت – والقول لشيخنا الألباني رحمه الله تعالى - : وسنده حسن كما قال الحافظ في التلخيص ، وله شاهدان :

الأول : عن ابن عباس – رضي الله عنهما - أخرجه ابن ماجه (1/298) وأحمد (39و3358) وابن سعد (2/2/72).

والآخر عن عائشة – رضي الله عنها – دخل قبر النبي - صلى الله عليه وسلم – العباس وعليّ والفضل، وسوّى لحدهُ رجلٌ من الأنصار، وهو الذي سوّى لُحودَ قبورِ الشهداْ يوم بدر) أخرجه الطحاوي في (مُشكل الاثار4/47) وابن الجارود (268) وابن حِبّان (2161) وإسناده صحيح.

الثاني : عن عامر بن سعد بن ابي وقاص عن أبيه أنه قال : ( ألحدوا لي لحداً، وانصبوا عليّ اللبن نَصْباً كما صُنِعَ برسول الله - صلى الله عليه وسلم -) أخرجه مسلم (2/61) والنسائي (1/283) وابن ماجه (1/471).

الثالث : عن ابن عباس أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : (اللحد لنا والشق لغيرنا) (ارتقى بمجموع طرقه إلى الحسن بل الصحيح) .
___________

اللحد : بفتح اللاّم وبالضم، وسكون الحاء: وهو الشق في عرض القبر من جهة القبلة، والشقّ هو الضريح، وهو أن يُحَفَرَ إلى أسفـَلَ كالنّهر. انظر : [أحكام الجنائز ص 182].
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 05-10-2010, 08:47 PM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي

بارك الله فيكن على هذه الدرر والفوائد الكثيرة
وبانتظار المزيد منكن يا طيبات طيب الله أيامكن برضاه
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 05-10-2010, 08:52 PM
أم سارة أم سارة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 28
افتراضي

بارك الله فيكن ونفع الله بكن والله استفدت
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 05-10-2010, 10:17 PM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

وفيكنّ بارك الله وعليكنّ، أحبتي الغاليات " أم رضوان " و " أم سارة " وشكر لكنّ المرور والدعاء،وجزاكن الله خير الجزاء.

وأرحب بالغالية " أم سارة " أختا عزيزة معنا، يسعدنا ما تثرين به منبر الأخوات الأحبة في منتدانا الغالي " منتدى كل السلفيين ".


حيــّــاكنّ المولى وبيــّــاكنّ وسدّدَ على دروب الخير خطــــاكنّ.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 05-11-2010, 12:25 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

بما أن وقت النوم -في بعض البلدان- قد حان؛ فأحب أن أذكر بسُنة نبوية قد لا يعرفها البعض:

الاكتحال عند النوم

عن جابر -رضي الله عنه- قال: سمعتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول:
" عليكم بالإثمدِ عند النوم؛ فإنه يجلو البصر، ويُنبِت الشَّعر " ["الصحيحة" (724)].

والهدي النبوي في ذلك:
" كان -صلى الله عليه وسلم- يكتحل وِترًا " ["الصحيحة" (2746)].

وكيفيته:
عن أنس -رضي الله عنه-: " كان -صلى الله عليه وسلم- يكتحل في عينِه اليُمنى ثلاث مرَّات، واليُسرى مرتين " ["الصحيحة" (633)].
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-12-2010, 12:03 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

أسأل الله - تعالى -أن تكتحل أعين أحبتي الغاليات بنوم هنيئ وأحلام سعيدة ".

ورد الإستيقاظ من النوم "

وبما أن الحديث عن النوم فإن من السنة أن يُقال " ورد الإستيقاظ من النوم " والذي رواه أبو داود في سننه، وقد يغفل عنه الكثيرون، قال – رحمه الله تعالى – : " حدثنا عبد الرحمن بن إبراهيم الدمشقي ثنا الوليد قال: قال الأوزاعي حدثني عمير بن هانئ قال حدثني جنادة بن أبي أمية عن عبادة بن الصامت - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( من تعارّ من الليل فقال : حين يستيقظ لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، ثم دعا رب اغفر لي. قال الوليد : أو قال : دعا استجيب له . فإن قام فتوضأ ثم صلى قبلت صلاته ) قال الشيخ الألباني : صحيح . انظر : [سنن ابي داود 4/ 314 رقم5060].
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:22 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.