أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
16371 38723

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر الأخوات العام - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 03-13-2010, 02:11 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي

شكر الله لكنّ أحبتي وبارك فيكنّ على هذه الرقائق المؤثرة.

أسأل الله - تعالى - أن ينفعنا بما علمنا، وأن يؤلف بين قلوبنا، وأن يوفقنا إلى مرضاته.

إنه وليّ ذلك والقادر عليه - سبحانه -.
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 03-13-2010, 03:21 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي فارض لنفسك ما رضي به القوم لأنفسهم

فارض لنفسك ما رضي به القوم لأنفسهم

عن أبي داود - رحمه الله - قال : [ حدثنا محمد بن كثير قال : ثنا سفيان قال : كتب رجل إلى عمر بن عبد العزيز يسأله عن القدر ح وثنا الربيع بن سليمان المؤذن قال : ثنا أسد بن موسى قال : ثنا حماد بن دليل قال : سمعت سفيان الثوري يحدثنا عن النضر ح وثنا هناد بن السري عن قبيصة قال : ثنا أبو رجاء عن أبي الصلت وهذا لفظ حديث بن كثير ومعناهم، قال : كتب رجل إلى عمر بن عبد العزيز يسأله عن القدر.

فكتب أما بعد :


[ أوصيك بتقوى الله، والاقتصاد في أمره، واتباع سنة نبيه - صلى الله عليه وسلم - وترك ما أحدث المحدثون بعد ما جرت به سنته، وكفوا مؤنته، فعليك بلزوم السنة، فإنها لك - بإذن الله – عصمة، ثم اعلم أنه لم يبتدع الناس بدعة إلا قد مضى قبلها ما هو دليل عليها، أو عبرة فيها، فإن السنة إنما سَنّها مَن قد علم ما في خلافها، - ولم يقل ابن كثير : من قد علم من الخطأ والزلل والحمق والتعمق -. فارض لنفسك ما رضي به القوم لأنفسهم، فإنهم على علم وقفوا، وببصر نافذ كُـفوا، ولهم على كَشف الأمور كانوا أقوى، وبفضل ما كانوا فيه أولى، فإن كان الهدى ما أنتم عليه، لقد سبقتموهم إليه.
ولئن قلتم :
إنما حدث بعدهم، ما أحدثه إلا من اتبع غير سبيلهم، ورغب بنفسه عنهم، فإنهم هم السابقون فقد تكلموا فيه بما يكفي، ووصفوا منه ما يشفي، فما دونهم من مُقصّر، وما فوقهم من مُحسّر . وقد قصر قوم دونهم فجَفوْا، وطمح عنهم أقوام فغَلوْا، وإنهم بَينَ ذلك لعلى هدى مستقيم.
كتبت تسأل عن الإقرار بالقدر، فعلى الخبير - بإذن الله - وقعت، ما أعلم ما أحدث الناس من مُحدَثه ولا ابتدعوا من بدعة هي أبيَنُ أثرا، ولا أثبتُ أمرا من الإقرار بالقدر.
لقد كان ذِكرُهُ في الجاهليةِ الجهلاء، يتكلمونَ به في كلامِهم، وفي شعرهم، يُعَزّون بهِ أنفسهم على ما فاتهم، ثم لم يَزدْهُ الإسلام بعدُ إلا شدة.
ولقد ذكره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في غير حديث ولا حديثين، وقد سَمِعهُ منه المسلمونَ فتكلموا به في حياته وبعد وفاته يقينا وتسليما لربهم، وتضعيفا لأنفسهم أن يَكونَ شيء لم يُحِط به علمه، ولم يُحصهِ كتابه، ولم يمضِ فيه قدره.
وإنه مع ذلك لفي مُحكَمِ كتابه، منه اقتبسوه، ومنه تعلموه، ولئن قلتم لِمَ أنزل الله آية كذا، ولم قال كذا، لقد قرأوا منه ما قرأتم، وعلموا من تأويله ما جهلتم، وقالوا بعد ذلك كله بكتاب وقدر، وكتبت الشقاوة، وما يُقدّرْ يكن، وما شاء اللهُ كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا نملك لأنفسنا ضرا ولا نفعا. ثم رغبوا بعد ذلك ورهبوا ]. قال الشيخ الألباني - رحمه الله تعالى - : ( أثر صحيح مقطوع ). انظر : [ سنن أبي داود. كتاب السنة . 4/202 رقم 4612].
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 03-13-2010, 03:59 AM
أم عبدالله نجلاء الصالح أم عبدالله نجلاء الصالح غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: عمّـــان الأردن
المشاركات: 2,578
افتراضي فيوشك قائل أن يقول : ما للناس لا يتبعوني وقد قرأت القرآن ؟

فيوشك قائل أن يقول : ما للناس لا يتبعوني وقد قرأت القرآن ؟

قال أبو داود في سننه - رحمه الله - : [ حدثنا يزيد بن خالد بن عبد الله بن موهب الهمداني ثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب أن أبا إدريس الخولاني عايذ الله أخبره أن يزيد بن عميرة وكان من أصحاب معاذ بن جبل - رضي الله عنه - أخبره قال : كان لا يجلس مجلسا للذكر حين يجلس إلا قال : [ الله حكم قسط، هلك المرتابون ]، فقال معاذ بن جبل - رضي الله عنه - يوما : [ إن من ورائكم فتنا يكثر فيها المال، ويفتح فيها القرآن، حتى يأخذه المؤمن والمنافق، والرجل والمرأة، والصغير والكبير، والعبد والحر، فيوشك قائل أن يقول : " ما للناس لا يتبعوني وقد قرأت القرآن ؟؟ ما هم بمُتبِعِيّ حتى أبتدِعَ لهم غيره ".
فإياكم وما ابتـُدِع، فإن ما ابتـُدِع ضلالة، وأحذركم زيغة الحكيم، فإن الشيطان قد يقول كلمة الضلالة على لسان الحكيم، وقد يقول المنافق كلمة الحق ]
. قال : قلت لمعاذ : " ما يدريني رحمك الله أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة وأن المنافق قد يقول كلمة الحق" قال : [ بلى اجتنب من كلام الحكيم المشتهرات التي يقال لها ما هذه ؟، ولا يثنينكَ ذلك عنه، فإنه لعله أن يراجَع وتلقّ الحق إذا سمعته، فإن على الحق نورا ].

قال أبو داود قال معمر عن الزهري في هذا : ولا ينئينك ذلك عنه مكان يثنينك.
وقال صالح بن كيسان عن الزهري في هذا : المشبهات مكان المشتهرات.
وقال : لا يثنينك كما قال عقيل، وقال بن إسحاق عن الزهري : قال : بلى ما تشابه عليك من قول الحكيم حتى تقول ما أراد بهذه الكلمة ؟).
قال الشيخ الألباني - رحمه الله - : (صحيح الإسناد موقوف) انظر : [سنن ابي داود - رحمه الله - 4/202 رقم 4611].
__________________
يقول الله - تعالى - : {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُون} [سورة الأعراف :96].

قال العلامة السعدي - رحمه الله تعالى - في تفسير هذه الآية الكريمة : [... {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا} بقلوبهم إيمانًاً صادقاً صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله - تعالى - ظاهرًا وباطنًا بترك جميع ما حرَّم الله؛ لفتح عليهم بركات من السماء والارض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم في أخصب عيشٍ وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كدٍّ ولا نصب ... ] اهـ.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 03-13-2010, 10:46 AM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي

اقتباس:
أن يزيد بن عميرة وكان من أصحاب معاذ بن جبل - رضي الله عنه - أخبره قال : كان لا يجلس مجلسا للذكر حين يجلس إلا قال : [ الله حكم قسط، هلك المرتابون ]، فقال معاذ بن جبل - رضي الله عنه - يوما : [ إن من ورائكم فتنا يكثر فيها المال، ويفتح فيها القرآن، حتى يأخذه المؤمن والمنافق، والرجل والمرأة، والصغير والكبير، والعبد والحر، فيوشك قائل أن يقول : " ما للناس لا يتبعوني وقد قرأت القرآن ؟؟ ما هم بمُتبِعِيّ حتى أبتدِعَ لهم غيره ".
فإياكم وما ابتـُدِع، فإن ما ابتـُدِع ضلالة، وأحذركم زيغة الحكيم، فإن الشيطان قد يقول كلمة الضلالة على لسان الحكيم، وقد يقول المنافق كلمة الحق ]
. قال : قلت لمعاذ : " ما يدريني رحمك الله أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة وأن المنافق قد يقول كلمة الحق" قال : [ بلى اجتنب من كلام الحكيم المشتهرات التي يقال لها ما هذه ؟، ولا يثنينكَ ذلك عنه، فإنه لعله أن يراجَع وتلقّ الحق إذا سمعته، فإن على الحق نورا ].
درر غالية زادك ربي من فضله أيتها الخالة الكريمة العزيزة أم عبد الله وحفظك ربي ورعاك
وبارك في أخواتي جميعا
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 03-14-2010, 10:40 AM
أم عبدالله الأثرية أم عبدالله الأثرية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: العراق
المشاركات: 729
افتراضي

إصلاح ذات البين , والنهي عن المصارمة


روى أبو داود في سننه عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة ؟ قالوا : بلى ، قال : إصلاح ذات البين ، وفساد ذات البين الحالقة ))الرقم: 4919
وروي عن بعض الصحابة رضي الله عنهم أنه قال : " من عجز عن ثمانية فعليه بثمانية أخرى لينال فضلها:
أولها : من أراد فضل صلاة الليل وهو نائم , فلا يعص الله في النهار
والثاني: من أراد فضل صيام التطوع وهو مفطر , فليحفظ لسانه
والثالث: من أراد فضل العلماء , فعليه بالتفكر.
والرابع: من أراد فضل المجاهدين والغزاة وهو قاعد في بيته , فليجاهد الشيطان.
والخامس: من أراد فضل الصدقة وهو عاجز , فليعلم الناس ما سمع من العلم.
والسادس: من أراد فضل الحج وهو فقير, فليلزم الجمعة.
والسابع: من أراد فضل العابدين , فليصلح بين الناس , ولا يوقع بينهم العداوة والبغضاء.والثامن: من أراد فضل الأبدال فليضع يده على صدره , ويرضى لأخيه ما يرضى لنفسه .

وعن علي بن الحسين-رضي الله تعالى عنهما-(إذا جمع الله الأولين والآخرين نادى مناد: أين أهل الفضل؟ فيقوم عنق من الناس يريدون الجنة , فتلقاهم الملائكة فيقولون: أين تريدون؟ فيقولون: نريد الجنة, فتقول الملائكة :أقبل الحساب؟ فيقولون: نعم قبل الحساب,فيقولون : من أنتم؟, فيقولون : نحن أهل الفضل , فيقولون : ما كان فضلكم في الدنيا؟ قالوا : كنا إذا جُهل علينا حلمنا , وإذا أُسيء إلينا عفونا , فتقول الملائكة : أدخلوا الجنة , فنعم أجر العاملين)


تنبيه الغافلين/400-402
__________________
وعظ الشافعي تلميذه المزني فقال له: اتق الله ومثل الآخرة في قلبك واجعل الموت نصب عينك ولا تنس موقفك بين يدي الله، وكن من الله على وجل، واجتنب محارمه وأد فرائضه وكن مع الحق حيث كان، ولا تستصغرن نعم الله عليك وإن قلت وقابلها بالشكر وليكن صمتك تفكراً، وكلامك ذكراً، ونظرك عبره، واستعذ بالله من النار بالتقوى .(مناقب الشافعي 2/294)
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 03-21-2010, 09:13 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

قالَ العَلاَّمَةُ الشَّيخُ محمَّد صِدِّيق خَان -رَحمهُ اللهُ- في "الرَّوضَةِ النَّديَّة" (1/111):
(( فَليس أحدٌ أعظمَ مَنزلةً، ولا أكبرَ قَدْرًا مِن رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم-.
فأَقَلُّ الأحوالِ أن يُجعَلَ لِكلامِه مَزيَّة على غَيرِه مِن عُلماءِ أُمتِه؛ فيَكونَ كَلامُهُم مَردُودًا إلى كلامِه.
وليتَ أنَّ المشغُوفِينَ بِمَحبَّةِ مَذاهِب السَّلفِ جَعلُوهُ كَأسلافِهِم فَسلَكُوا فيما بَين كلامِهِ وكلامِهم طريقةَ الإنصاف.
ولكنَّهم في كثيرٍ مِنَ المواطِنِ يَجعلونَ الحظَّ لأسلافِهِمْ؛ فَيَرُدُّونَ كلامَه -صلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم- إلى كَلامِهم!
فإنْ وافَقَهُم؛ فَبِها ونِعْمَت، وإنْ لم يُوافِقْهم؛ فَالقَولُ ما قَالَت حَذامِ!! )).
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 03-26-2010, 09:30 PM
أم عائشة أم عائشة غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 282
افتراضي

قال ابنُ القيم رحمه الله في كتابه إغاثة اللهفان :
"... فتدبرْ هذا، فإنّ ملاحظتَه تمنعُكَ أن ترجو المخلوقَ أو تعامِلْهُ دون الله تعالى أو تطلب منه نفعًا أو دفعًا أو تعلق قلبك به، فإنه إنما يريدُ انتفاعَهُ بك لا محض نفعك، وهذا حالُ الخلقِ كلهم بعضهم مع بعض، وهو حال الولد مع والده والزوج مع زوجه والمملوك مع سيده والشريك مع شريكه، فالسعيد من عاملهم لله تعالى لا لهم، وأحسنَ إليهم لله تعالى، و خافَ اللهَ تعالى فيهم ولم يخفهم مع الله تعالى، و رجا الله تعالى بالإحسان إليهم ولم يرجُهُم مع الله، وأحبَّهم لحبِّ الله ولم يحبهم مع الله تعالى كما قال أولياء الله تعالى: "إنما نطعمكم لوجه الله لا نريد منكم جزاءا ولا شكورا.
إنّ العبد المخلوق لا يعلم مصلحتك حتى يُعرِّفْه اللهٌ تعالى إياها ولا يَقدر على تحصيلها لك حتى يُقدره الله تعالى عليها، ولا يريدُ ذلك حتى يخلقَ اللهُ فيه إرادةً ومشيئةً, فعاد الأمرُ كله لمن ابتدأ منه، وهو الذي بيده الخير كله وإليه يرجع الأمر كله، فتعلّقُ القلبِ بغيره رجاءً و خوفًا و توكلا وعبودية: ضررٌ محضٌ لا منفعة فيه و ما يحصل بذلك من المنفعة، فهو سبحانه وحده الذي قدرها ويسَّرها و أوصلها إليك.
إنَّ غالبَ الخلقِ إنما يريدون قضاءَ حاجاتهم منك و إن أضرَّ ذلك بدينك ودنياك، فهم إنما غرضُهُم قضاء حوائجهم و لو بمضرتك، والربُّ تبارك وتعالى إنما يريدُكَ لك و يريد الإحسان إليك لكَ، لا لمنفعتِه، ويريدُ دفعَ الضرر عنك، فكيف تعلقُ أملك ورجاءَك وخوفَك بغيرهِ؟! و جماع هذا أن تعلم: أن الخلقَ كلهم لو اجتمعوا على أن ينفعُوَك بشي لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، و لو اجتمعوا كلهم على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله تعالى عليك، قال الله تعالى: "قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا هو مولانا وعلى الله فليتوكل المؤمنون
..".
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 03-27-2010, 03:06 PM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي

ما شاء الله اللهم بارك
درر على درر
كلمات وعظات أسأل الله أن ينفعنا بما تنقلن لنا أخواتي الطيبات العزيزات

اقتباس:
(( قالَ العَلاَّمَةُ الشَّيخُ محمَّد صِدِّيق خَان -رَحمهُ اللهُ- في "الرَّوضَةِ النَّديَّة" (1/111):
(( فَليس أحدٌ أعظمَ مَنزلةً، ولا أكبرَ قَدْرًا مِن رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم-.

فأَقَلُّ الأحوالِ أن يُجعَلَ لِكلامِه مَزيَّة على غَيرِه مِن عُلماءِ أُمتِه؛ فيَكونَ كَلامُهُم مَردُودًا إلى كلامِه.
وليتَ أنَّ المشغُوفِينَ بِمَحبَّةِ مَذاهِب السَّلفِ جَعلُوهُ كَأسلافِهِم فَسلَكُوا فيما بَين كلامِهِ وكلامِهم طريقةَ الإنصاف.
ولكنَّهم في كثيرٍ مِنَ المواطِنِ يَجعلونَ الحظَّ لأسلافِهِمْ؛ فَيَرُدُّونَ كلامَه -صلَّى اللهُ عَليهِ وسَلَّم- إلى كَلامِهم!
فإنْ وافَقَهُم؛ فَبِها ونِعْمَت، وإنْ لم يُوافِقْهم؛ فَالقَولُ ما قَالَت حَذامِ!! )).
وهذا حال بعض من ينتسبون للسلفية والله المستعان
القول عندهم ما قاله شيخي فلان
والحكم عندهم ما حكم به شيخي فلان
إذا قيل لبعضهم يا أخي هذا نص الحديث من رسولك صلى الله عليه وسلم
أعرض ونأى ولقبول الحق أبى وكيف يقبل الحق وهو لا يراه إلا من شيخه المعصوم ؟؟!!!!!!!!!
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 03-27-2010, 05:30 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
إذا قيل لبعضهم يا أخي هذا نص الحديث من رسولك صلى الله عليه وسلم
أعرض ونأى ولقبول الحق أبى وكيف يقبل الحق وهو لا يراه إلا من شيخه المعصوم ؟؟!!!!!!!!!


ولسان حالهم:
إذا قالت حذام فصدقوها /// فلُب القول ما قالت حذام !!

رد مع اقتباس
  #30  
قديم 03-28-2010, 10:27 AM
أم رضوان الأثرية أم رضوان الأثرية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,087
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة

ولسان حالهم:
إذا قالت حذام فصدقوها /// فلُب القول ما قالت حذام !!
إي والله صدقت وصدق فيهم هذا البيت

إذا قالت حذام فصدقوها /// فلُب القول ما قالت حذام !!
__________________
الحمد لله
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:12 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.