أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
36621 96573

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > فوائد و نوادر الإمام الألباني -رحمه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-22-2009, 12:11 AM
أبو الأزهر السلفي أبو الأزهر السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,172
افتراضي حكم سماع الموسيقى - فتوى للعلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني-رحمه الله-.

حكم سماع الموسيقى

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ } [آل عمران:102] { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً } [النساء:1] { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً } [الأحزاب:70-71] .
أما بعد: فإن خير الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

السؤال
ما هو حكم سماع الموسيقى في الإسلام؟ وهل جاءت الأحاديث تحرم بعض الآلات الموسيقية؟

الجواب:
هذا السؤال يتكرر كثيراً وحق له أن يتكرر؛ لأن المسلمين اليوم قد ابتلوا ببلاءين اثنين: بلاءٌ مادي، وبلاءٌ علمي.
أما البلاء المادي: فهو الذي أحياه اليوم جماهير المسلمين في بيوتهم، حيث لا يخلو بيت تقريباً إلا وفيه المذياع -الراديو- ويذاع بواسطة هذه الآلة ألوان وأشكال من أغانٍ ومن آلات موسيقية.
وأما البلاء العلمي: فهو أخطر، وذلك أنه يحاول كثير من الكُتّاب الإسلاميين أو المفتين أن يذللوا كل هذه المصائب والبلايا التي تنزل بالمسلمين، فيقولون: ( يسروا ولا تعسروا ) فيجب أن نعلم أن التيسير على الناس لا يكون على حساب الدين ومخالفة نصوصه، وإنما التيسير على الناس هو بتطبيق الإسلام؛ لأن الإسلام هو في أصوله وفي أسسه بني على اليسر، فإذا حرم الله تبارك وتعالى شيئاً فليس معنى ذلك أنه عسر علينا؛ لأنه حينما يحرم علينا أمراً ما فذلك لصالحنا في الدنيا قبل الأخرى.
فلما حرم علينا الآلات الموسيقية حرمها كلها على اختلاف أشكالها وأنواعها؛ سواءٌ ما كان منها معروفاً، أو ما جد اليوم مما لم يكن معروفاً؛ لأن هذه الآلات كلها: أولاً: تدخل تحت لفظة المعازف، وقد ذكرنا لكم مراراً حديث البخاري : ( ليكونن في أمتي أقوامٌ يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف، يمسون في لهوٍ ولعب، ويصبحون وقد مسخوا قردة وخنازير ) فهذا الحديث يفيد تحريم المعازف، وهي آلات الطرب -كما قلنا- كلها من ناحيتين: الناحية الأولى: قوله عليه السلام: (يستحلون) لأن معنى هذا اللفظ أن هذه الأشياء محرمة فهم يستحلونها، فيكون عقاب بعضهم في آخر الدنيا أن يمسخوا قردة وخنازير، كما مسخ اليهود من قبل، فقوله عليه السلام: (يستحلون) هذا يفيدنا تحريم كل هذه الأشياء التي ذكرت على نسقٍ واحد.
الحر: وهو الفرج، أي: الزنا.
الحرير: أي: الطبيعي.
الخمر: بأنواعه وأشكاله.
المعازف: كذلك بأنواعها وأشكالها.
كل هذه الأشياء محرمة، ويكون عقوبة من يستحلها أن يمسخوا، ولا يقال: ما سمعنا أنه وقع مسخ؛ لأن الحديث لا يعني أن كل من فعل ذلك مسخ، وإنما قال: ليكونن من أمتي أقوامٌ يستحلون كذا وكذا يمسخون، ولا يعني أن كل من فعل ذلك مسخ.
وقد اتفقت الأئمة الأربعة وأتباعهم ممن بعدهم على تحريم آلات الطرب، وأجمع كتاب في ذلك لأحد علماء الشافعية وهو أحمد بن حجر الهيتمي ، كتاب سماه: كف الرعاع عن السماع ، جمع هناك كل ما ورد في هذا الباب، وفيه الصحيح والحسن والضعيف، فلذلك أنصح كل مسلم غيور على دينه ألا يستمع لآلات الطرب إطلاقاً.
وأنه إذا كان في داره عليه أن يمرن أهله كلما فتح الراديو فسمع موسيقى أنه إما أن يغلقه فوراً، أو يخفض صوته حتى لا يفوته من الأخبار إذا كان له برامج في الأخبار، وإلا فيحق فيهم قول أبي بكر الصديق لما دخل على بيت الرسول عليه السلام وفيه جاريتان تغنيان غير هذا الغناء، تغنيان بغناء يوم بُعاث الذي وقع في الجاهلية بين الأوس والخزرج، ولأنهما كانتا تضربان عليه بدفٍ قال أبو بكر : [ أمزمار الشيطان في بيت رسول الله؟ ] .
فماذا يقول أبو بكر لو سمع بهذه المعازف، التي لا يستطيع أن يذكر الآلات التي تجتمع لتطريب الناس -زعموا- إلا من كان خبيراً بهذا اللغو.
لذلك اتقوا الله عز وجل، ولا تفتنوا أنتم وأهلكم بسماع مثل هذه الآلات فكلها محرمة.

المصدر:
دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية
شريط: الإسلام وحكم المعازف والغناء

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-25-2009, 08:54 PM
احمد احمد غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 18
افتراضي

بارك الله فيك ياأخي على هذا الموضوع وأتمنى أن ترفع لي كتاب (كف الرعاع عن السماع )لو كان عندك وجزاك الله الجنة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-02-2010, 09:04 PM
أبو مالك الجزائري أبو مالك الجزائري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 3
افتراضي زيادة فائدة

جزاك الله خيرا أخي أبو الأزهر السلفي و كل الإخوة الحريصين على نفع إخوانهم،
و أحيطكم علما أن الشيخ عبد المالك رمضاني الجزائري، صاحب كتاب:
[مدارك النظر في السياسة بين التطبيقات الشرعية و الانفعالات الحماسية] قرظه العلامة محمد ناصر الدين الألباني و العلامة عبد المحسن العباد،
و كتاب[فتاوى العلماء الأكابر فيما أهدر من دماء في الجزائر] قرأه العلامة محمد بن صالح العثيمين و نصح بنشره،
وغيرها من الكتب التي رد فيها عن أهل البدع من التكفيريين و الحزبيين،
له (سلسلة حكم الغناء في الإسلام ) وهي سلسلة فريدة من نوعها، فصل فيها الشيخ الكلام عن الغناء والمعازف،
وهي عبارة عن 10 مواد صوتية كالآتي:

1- حكم الغناء
2- أسماء الغناء
3- تتمة أسماء الغناء
4- أثر السمع في تكوين الإنسان وسلوكه
5- تابع لتأثير السمع على الإنسان وبيان بعض مساوئه
6- ما يجوز من الغناء وضوابط ذلك
7- تابع لما يجوز من الغناء وضوابط ذلك
8- الرد على شبهات من يُجيز الغناء
9- حكم التغني بالقرآن الكريم
10- حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية

ومن أراد التحميل (وأنصحه بذلك) هذاهو الرابط:

http://www.rayatalislah.com/dorous3.php?sheykh=2&id=1

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قال ابن الوردي في لاميته:

وفي ازدياد العلم إرغام العدا *** وجمال العلم إصلاح العمل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-16-2010, 11:11 AM
أبو الأزهر السلفي أبو الأزهر السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,172
افتراضي

جزاكم الله خيراً جميعا على حسن المرور والإفادة..
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-27-2010, 12:51 AM
قاسم بن عامر قاسم بن عامر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: الجزائر
المشاركات: 117
افتراضي

جزاكم الله عنا خيرا
__________________
عن عبدالله بن عمروبن العاص رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:***الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى،ارحمـــوا من في الأرض يرحمكم من في السماء، والرحم شجنة من الرحمن،فمن وصلها وصله الله ،ومن قطعها قطعه الله***
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-29-2010, 11:45 PM
أبو الأزهر السلفي أبو الأزهر السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,172
افتراضي

وجزاك الله خيراً أخي قاسم بن عامر..
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-03-2010, 11:29 PM
أبومُحَمَدالمَوصِلي أبومُحَمَدالمَوصِلي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 330
Lightbulb

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي أبو الازهر

ورحم الله الشيخ العلامة ناصر الدين الأباني رحمة واسعة

هناك بعض الإخوة يقولون تحريم الغناء وحِله مسألة خلافية !!

وأقول للإخوة الذين يقولون بالإباحة بحجة الإختلاف!!

فالإختلاف إختلافان

إختلاف تنوع وهذا هو الجائز

وإختلاف تضاد وهذا المُحرم

فإذا أفتى أحد المشايخ بفتوى معينة

وهناك دليل شرعي صحيح على خطأ فتواه فيرد كلامه ولايؤخذ به

فكلُ يؤخذ من كلامهِ ويُرد إلا محمد صلى الله عليه وسلم

والذين قالوا بعدم الإباحة حجتهم آيات من كتاب الله تعالى

وأحاديث صحيحة لاخلاف عليها


بعكس من أباحوا الغناء فحجتهم ضعيفة لاترتقي لحجة المانعين منه
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-06-2010, 10:40 PM
أبو الأزهر السلفي أبو الأزهر السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,172
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبومُحَمَدالمَوصِلي مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي أبو الازهر


ورحم الله الشيخ العلامة ناصر الدين الأباني رحمة واسعة

هناك بعض الإخوة يقولون تحريم الغناء وحِله مسألة خلافية !!

وأقول للإخوة الذين يقولون بالإباحة بحجة الإختلاف!!

فالإختلاف إختلافان

إختلاف تنوع وهذا هو الجائز

وإختلاف تضاد وهذا المُحرم

الحمد لله..
شكر الله لك أخي المكرم أبا محمد الموصلي..
ولكن اسمح لي بمخالفتكم فيما أبديتموه في تصوير الخلاف بين العلماء؛ علماء أهل السنة؛ فقد خانك التعبير في ظني؛ فإن الخلاف بين أهل العلم في المسائل الفقيهة وبعض المسائل العقدية هو من خلاف التضاد وليس خلاف التنوع؛ لأن الأول (الفقيه الأول) يُحرِّم, والثاني يبيحُ؛ فهذا تضاد وليس تنوعاً, ولكني عرفتُ مقصودك ومرادك من هذه المشاركة, وهي أن تشير إلى نوعي الخلاف السائغ وغير السائغ؛ فإن خلاف أهل السنة في المسائل عامته من الخلاف السائغ؛ بمعنى أنه يجوز فيه الخلاف إذا ما طُلب الدليل, وتُحري الحق في المسائل, وأما الخلاف الكائن بين أهل البدع والتقليد المقيت وشذاذ أهل السنة وبين جمهور أهل السنة وعامتهم؛ فهذا خلاف غير سائغ؛ لأنه يكون مناقضا لنصوص واضحة قاطعة في المسائل المختلف فيها, وطريقة المخالفين لأهل السنة قائمة على الهوى والتأويل الممجوج للنصوص؛ فتدبرْ !
وللشيخ مختار الطيباوي-حفظه الله- كلام طويل لطيف في مسائل الخلاف لعلي أنقله أو أحيل عليه في مشاركة لاحقة, والله الموفق..
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-19-2010, 01:41 AM
محمد بن عبدالله الصادق محمد بن عبدالله الصادق غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 9
افتراضي

جزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-28-2010, 01:51 AM
أبو الأزهر السلفي أبو الأزهر السلفي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,172
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله الصادق مشاهدة المشاركة
جزاكم الله خيرا
وجزاكم الله خيرا
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:12 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.