أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
4219 38723

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الحديث وعلومه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 06-14-2015, 10:15 PM
أبو عبد الله عادل السلفي أبو عبد الله عادل السلفي غير متواجد حالياً
مشرف منبر المقالات المترجمة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية
المشاركات: 3,991
افتراضي

الدرس الحادي والعشرون:
قَالَ الْإِمَامُ الْحَافِظُ: أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ حَجَرٍ الْعَسْقَلَانِيُّ - يَرْحَمُهُ اللَّهُ تَعَالَى- :
وَمرَاتِبُ الْجَرْحِ : وَأَسْوَؤُهَا الْوَصْفُ بِأَفْعَلَ ، كَأَكْذَبِ النَّاسِ ، ثُمَّ دَجَّالٍ ، أَوْ وَضَّاعٍ ، أَوْ كَذَّابٍ.
وَأَسْهَلُهَا : لَيْنٌ ، أَوْ سَيِّئُ الْحِفْظِ ، أَوْ فِيهِ مَقَالٌ.
وَمرَاتِبُ التَّعْدِيلِ : وَأَرْفَعُهَا الْوَصْفُ بَأَفْعَلَ : كَأَوْثَقِ النَّاسِ ، ثُمَّ مَا تَأكَدَ بِصِفَةٍ أَوْ صِفَتَيْنِ كَثِقَةٍ ثِقَةٍ ، أَوْ ثِقَةٍ حَافِظٍ وَأَدْنَاهَا مَا أَشْعَرَ بِالْقُرْبِ مِنْ أَسْهَلِ التَّجْرِيحِ : كَشَيْخٍ.

الشرح:
هنا شرع الحافظ في الحديث عن طبقات الرواة العلمية، وتسمى مراتب الجرح والتعديل.
ومبنى الجرح والتعديل على أمرين:
الأول: العدالة.
الثاني: الضبط.
ومن هنا تتفاوت مراتب الرواة بحسب تفاوتهم في العدالة والضبط، اللذين سبقا وأن بينت أنهما شرط الثقة في الرجل.
واعلم ان التقسيم العام عند المتقدمين للرواة كان على ثلاثة طبقات:
الأولى: الثقات والثانية: الضعفاء، والثالثة: طبقة وسط بينهما.
غير أن كثيرا من علماء الحديث فصل في هذه الطبقات اكثر، فمنهم من جعلها خمسة وخمسة ومنهم من جعلها ستة وستة بحسب ما يصل به اجتهاده في سبر احوال الرواة
ولم يذكر الحافظ هنا إلا أعلاها وأدناها.
وسنعتمد في تفصيل ما ذكر على المراتب التي اعتمدها في تقريب التهذيب، وحكم حديث كل منها:
قال في التقريب:
أولها: الصحابة : فأصرح بذلك لشرفهم .
الثانية : من أكد مدحه : إما : بأفعل : كأوثق الناس ، أو بتكرير الصفة لفظا: كثقة ثقة، أو معنى: كثقة حافظ .
الثالثة: من أفردَ بصفةٍ , كثقةٍ , أو متقنٍ , أو ثبتٍ , أو عدلٍ.
الرابعة : من قصر عن درجة الثالثة قليلا ، وإليه الإشارة : بصدوق ، أو لا بأس به، أو ليس به بأس.
الخامسة : من قصر عن الرابعة قليلا ، وإليه الإشارة بصدوق سيء الحفظ ، أو صدوق يهم ، أو له أوهام ، أو يخطىء ، أو تغير بأخرة / ويلتحق بذلك من رمي بنوع من البدعة ، كالتشيع والقدر، والنصب ، والإرجاء، والتهجم ، مع بيان الداعية من غيره .
السادسة : من ليس له من الحديث إلا القليل ، ولم يثبت فيه ما يترك حديثه من أجله ، وإليه الإشارة بلفظ: مقبول ، حيث يتابع ، وإلا فلين الحديث .
السابعة : من روى عنه أكثر من واحد ولم يوثق ، وإليه الإشارة بلفظ : مستور ، أو مجهول الحال.
الثامنة : من لم يوجد فيه توثيق لمعتبر ، ووجد فيه إطلاق الضعف ، ولو لم يفسر ، وإليه الإشارة بلفظ : ضعيف .
التاسعة : من لم يرو عنه غير واحد ، ولم يوثق ، وإليه الإشارة بلفظ : مجهول .
العاشرة : من لم يوثق البتة ، وضعف مع ذلك بقادح ، وإليه الإشارة : بمتروك ، أو متروك الحديث ، أو واهي الحديث ، أو ساقط .
الحادية عشرة : من اتهم بالكذب .
الثانية عشرة : من أطلق عليه اسم الكذب ، والوضع .
فالمراتب من الأولى إلى السادسة هي مراتب التعديل
ومن السابعة إلى الثانية عشرة هي مراتب الجرح.
وحكم حديث رواتها هو:
المراتب من الأولى إلى الثالثة (صحيح)
المرتبة الرابعة والخامسة (حسن)
المرتبة السادسة (حسن لغيره)
المراتب من السابعة إلى التاسعة (ضعيف)
المرتبة العاشرة (ضعيف جدا)
المرتبة الحادية عشرة ( متروك)
المرتبة الثانية عشرة ( موضوع)
__________________
قال أيوب السختياني: إنك لا تُبْصِرُ خطأَ معلِّمِكَ حتى تجالسَ غيرَه، جالِسِ الناسَ. (الحلية 3/9).

قال أبو الحسن الأشعري في كتاب (( مقالات الإسلاميين)):
"ويرون [يعني أهل السنة و الجماعة ].مجانبة كل داع إلى بدعة، و التشاغل بقراءة القرآن وكتابة الآثار، و النظر في الفقه مع التواضع و الإستكانة وحسن الخلق، وبذل المعروف، وكف الأذى، وترك الغيبة و النميمة والسعادة، وتفقد المآكل و المشارب."


عادل بن رحو بن علال القُطْبي المغربي
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 06-14-2015, 10:18 PM
أبو عبد الله عادل السلفي أبو عبد الله عادل السلفي غير متواجد حالياً
مشرف منبر المقالات المترجمة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية
المشاركات: 3,991
افتراضي

الدرس الثاني والعشرون:
قَالَ الْإِمَامُ الْحَافِظُ: أَحْمَدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ حَجَرٍ الْعَسْقَلَانِيُّ - يَرْحَمُهُ اللَّهُ تَعَالَى- :
وَتُقْبَلُ التَّزْكِيَةُ مِنْ عَارِفٍ بَأَسْبَابِهَا ، وَلَوْ مِنْ وَاحِدٍ عَلَى الْأَصَحِّ.
وَالْجَرْحُ مُقَدَّمٌ عَلَى التَّعْدِيلِ إِنْ صَدَرَ مُبَيِنًا مِنْ عَارِفٍ بِأْسْبَابِهِ ، فَإِنْ خَلَا عَنِ التَّعْدِيلِ : قُبِلَ مُجْمَلًا عَلَى الْمُخْتَارِ.

[الشرح:]
ختم الحافظ خاتمة النخبة بذكر ثلاثة قواعد من قواعد الجرح والتعديل هي:
القاعدة الأولى: يقبل الجرح والتعديل من عالم واحد.
والمقصود بالتزكية أصالة التعديل، ولكنهم اصطلحوا على دخول الجرح أيضا فيها.
وهذه المسألة فيها خلاف وما ذكره الحافظ هو الراجح، قال ابن الصلاح: "اختلفوا في أنه هل يثبت الجرح والتعديل بقول واحد أو لا بد من اثنين؟ فمنهم من قال: لا يثبت ذلك إلا باثنين كما في الجرح والتعديل في الشهادات، ومنهم من قال -وهو الصحيح الذي اختاره الحافظ أبو بكر الخطيب وغيره-: إنه يثبت بواحد لأن العدد لم يشرط في قبول الخبر، يعني في الرواية لا يشترط التعدد إذاً في تعديل الراوي وجرحه لا يشترط التعدد؛ لأن هذا فرع عن ذاك، فلم يشترط في جرح راويه وتعديله بخلاف الشهادة. أهـ
وشرطوا أن يكون الجارح والمعدل عدلا في نفسه، وأن يكون عارفا بأسباب الجرح والتعديل المعتبرة لئلا يجرح العدل ولا يعدل المجروح.
القاعدة الثانية: في تعارض الجرح والتعديل.
يحصل أحيانا أن يختلف النقاد في الحكم على الراوي جرحا وتعديلا، فتجد بعضهم يعدله وبعضهم يجرحه.
وفي مثل هذه الحالة إذا لم يمكن الجمع بين أقوالهم، فالقاعدة هي: يقدم الجرح المفسر على التعديل.
والمفسر هو الذي يبين فيه الناقد سبب جرح الراوي، وظهر فعلا أنه جرح معتبر فيقدم على التعديل.
القاعدة الثالثة: إذا لم نجد في الراوي تعديلا ووجدنا فيه جرحا مبهما غير مفسر فيقبل الجرح في هذه الحالة بشرط أن يكون الجارح من أهل العلم والتقوى.
__________________
قال أيوب السختياني: إنك لا تُبْصِرُ خطأَ معلِّمِكَ حتى تجالسَ غيرَه، جالِسِ الناسَ. (الحلية 3/9).

قال أبو الحسن الأشعري في كتاب (( مقالات الإسلاميين)):
"ويرون [يعني أهل السنة و الجماعة ].مجانبة كل داع إلى بدعة، و التشاغل بقراءة القرآن وكتابة الآثار، و النظر في الفقه مع التواضع و الإستكانة وحسن الخلق، وبذل المعروف، وكف الأذى، وترك الغيبة و النميمة والسعادة، وتفقد المآكل و المشارب."


عادل بن رحو بن علال القُطْبي المغربي
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 01-24-2017, 08:38 PM
أبو عبد الله عادل السلفي أبو عبد الله عادل السلفي غير متواجد حالياً
مشرف منبر المقالات المترجمة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية
المشاركات: 3,991
افتراضي

رحم الله شيخنا وحبيبنا الدكتور منصور الشرايري. والله
إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضى ربنا وإنا بفراقك يا شيخ منصور لمحزونون. إنا لله وإنا إليه راجعون، ولاحول ولا قوة إلا بالله.
__________________
قال أيوب السختياني: إنك لا تُبْصِرُ خطأَ معلِّمِكَ حتى تجالسَ غيرَه، جالِسِ الناسَ. (الحلية 3/9).

قال أبو الحسن الأشعري في كتاب (( مقالات الإسلاميين)):
"ويرون [يعني أهل السنة و الجماعة ].مجانبة كل داع إلى بدعة، و التشاغل بقراءة القرآن وكتابة الآثار، و النظر في الفقه مع التواضع و الإستكانة وحسن الخلق، وبذل المعروف، وكف الأذى، وترك الغيبة و النميمة والسعادة، وتفقد المآكل و المشارب."


عادل بن رحو بن علال القُطْبي المغربي
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 01-26-2019, 02:18 AM
أبو عبد الله عادل السلفي أبو عبد الله عادل السلفي غير متواجد حالياً
مشرف منبر المقالات المترجمة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الولايات المتحدة الأمريكية
المشاركات: 3,991
افتراضي

رحم الله شيخنا و حبيبنا الدكتور منصور، ذو الأخلاق العالية و التواضع الجم، كان رحمه الله بارّا بوالدته، مات في الطريق وهو ينوي أن يصلها... فرحمة الله عليه و رحم زوجته و أبناءه.
ويعلم الله ويشهد كم حزنت على وفاته كما لو فقدت فردا من عائلتي، رغم أني لم أره مباشرة قط... لكن إن أحب الله عبدا جعل له القبول في الأرض فأحبه الناس، وأحسب الشيخ منصور من أولئك الذين أحبهم الله... رحمة الله عليه و على من مات معه و جعل قبورهم رياضا من رياض الجنة، وأسأله تعالى أن يلحقنا بهم في الصالحين، آمين..
__________________
قال أيوب السختياني: إنك لا تُبْصِرُ خطأَ معلِّمِكَ حتى تجالسَ غيرَه، جالِسِ الناسَ. (الحلية 3/9).

قال أبو الحسن الأشعري في كتاب (( مقالات الإسلاميين)):
"ويرون [يعني أهل السنة و الجماعة ].مجانبة كل داع إلى بدعة، و التشاغل بقراءة القرآن وكتابة الآثار، و النظر في الفقه مع التواضع و الإستكانة وحسن الخلق، وبذل المعروف، وكف الأذى، وترك الغيبة و النميمة والسعادة، وتفقد المآكل و المشارب."


عادل بن رحو بن علال القُطْبي المغربي
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:21 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.