أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
25326 38723

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الفقه وأصوله > منبر الحج

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-24-2017, 01:54 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,251
افتراضي تغريدات عن الحج للشيخ صالح بن عبدالله العصيمي حفظه الله




1/صح عن ابن عباس موقوفا:(أيما أعرابي حج أعرابيا ثم هاجر فعليه حجة المهاجر)،الأعرابي فيه الكافر؛فالتعبير به عنه معروف في كلام الصحابة؛لأنه لما دخل أهل المدينتين العظيمتين المدينة ومكة في الإسلام، لم يبق إلا أشتات من الأعراب الذين تأخر إسلامهم،فصارت الأعرابية وسم الكفر،فمعنى الحديث:أيما أعرابي كافر حج أثناء كفره ثم هاجر مسلما،فعليه حجة أخرى، وسبقني إلى استنباطه حسان بن محمد الأموي،فذكر نحوا مما ذكرت؛رواه عنه تلميذه الحاكم في تاريخ نيسابور.

2/نزل الحجر الأسود من الجنة أبيض فسودته الذنوب وكذلك القلب قال المحب الطبري:إذا كان هذا أثرها في الحجر الأصم فكيف بالقلب الذي هو من لحم ودم.

3/ليس في شيءٍ من الأحاديث الصحيحة تسمية العمرة بالحج الأصغر لكنه اسم شاع في زمن الصحابة ومن بعدهم فصح تسمية العمرة به.

4/ المشعر الحرام اسم لمزدلفة جميعًا في أصح قولي أهل العلم ولايختص بالجبل منها بل يشمل الجبل وغيره.

5/ المعتمر لايجب عليه طواف للوداع والأحاديث التي فيها ذكر لطواف وداع متعلقة بأحكام الحج دون العمرة.

6/ الأحاديث المروية في وجوب العمرة لايثبت منها شيء والصحيح وجوبها للآثار الثابتة عن الصحابة رضي الله عنهم.

7/ توقيت ذات عرق لايثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وإنما وقته عمر رضي الله عنه فيما رواه البخاري.

8/قرن المنازل هو المسمى اليوم بالسيل الكبير وهو ميقات أهل نجد وليس هو قرنَ الثعالب فإن قرن الثعالب موضع بمنى.

9/لا يعرف عن أحد من الصحابة أنه رمى قبل الزوال أيام التشريق بل صح عن ابن عمر عند أحمد في مسائل ابنه صالح إيجاب الدم ع من رمى قبل الزوال.

10/بطن عرنة ليست محلاً للوقوف يوم عرفة بإجماع الفقهاء ورويت في ذلك أحاديث مرفوعة لايثبت منها شيء.

11/الأحاديث المروية في ذكر الزاد والراحلة وتفسير السبيل في الحج بها لايثبت منها شيء عن النبي صلى الله عليه وسلم.

12/المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم في التلبية لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لاشريك لك. ولايصح حديث في التلبية عنه سواه.

13/ تجوز الزيادة على التلبية النبوية صح ذلك عن الصحابة كعمر وابنه وأنس بن مالك رضي الله عنهم.

14/ ليس شيء من أبواب الحج يخلو من حديث أو أثر فإما أن تكون الحجة فيه حديثًا وإما أن تكون الحجة فيه أثرًا فليتمسك الناصح لنفسه وللمسلمين بما جاء من الأحاديث والآثار فإن فيها الكفاية لعبادة المتعبد وأما التشاغل بالأقوال الشاذة وما قاله الفقهاء ولم يجر عليه عمل الأمة قرونًا متطاولة فهذا من الجهل بدين الله وإذا حمل عليه الهوى فذلك شر إلى شر.

15/ الإحرام قبل الميقات ثبت عن ابن عمر عند ابن أبي شيبة أنه أهل لعمرة من بيت المقدس ونقل ابن المنذر الإجماع على جوازه. والأفضل إحرام من الميقات.

16/ الأحاديث المروية في اغتساله صلى الله عليه وسلم لإحرامه لايثبت منها شيء وقد ثبت أمره به أسماء بنت عميس وهي نفساء فيتأكد الغسل للمحتاج إليه.

17/ وإذا لم يكن المحرم به تغير رائحة من عرق ونحوه فإنه يتوضأ وقد ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه إذا أراد الإحرام ربما اغتسل وربما توضأ.

18/ الأحاديث المروية في النهي عن تغطية الوجه للمحرم لايثبت منها شيء بل صح عن جمع من الصحابة كعثمان وزيد بن ثابت تغطية وجوههم.

19/ عن عمر رضي الله عنه قال: من أطاق الحج فلم يحج فسواء عليه مات يهودياً أو نصرانياً. أخرجه الإسماعيلي والبيهقي في الكبرى وإسناده صحيح.

20/ الأحاديث المروية في أن النبي صلى الله عليه وسلم أهلّ بنسكه على الأرض لاتصح وإنماأهل بعدما استوى على راحلته ثبت ذلك عن ابن عمر في الصحيحين.

21/ أيام التشريق لايجوز رمي الجمار فيها قبل الزوال ثبت عن ابن عمر رضي الله عنهما في موطأ مالك أنه قال: لاترمى الجمار إلا بعد زوال الشمس.

22/ يُحرِم الإنسان إذا ركب ويسن له استقبال القبلة لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم.

23/ ثبت عند الشافعي في الأم وأحمد في المسند أن عمر رضي الله عنه كان إذا رأى البيت(الكعبة) قال: اللهم أنت السلام ومنك السلام فحينا ربنا بالسلام.

24/ ثبت عن الصحابة رضي الله عنهم الاغتسال للإحرام والاغتسال يوم عرفة في عشيتها والاغتسال لدخول مكة وهذا صح أيضاً عن النبي عليه الصلاة والسلام.

25/ صح عن الصحابة رضي الله عنهم الغسل في العيدين لكن الغسل يوم النحر هو لغير الحاج.

26/ المشروع عند استلام الحجر الأسود ذِكران التكبير وجاء في السنة التسمية قبله ثبتت عن ابن عمر والتسمية خاصة بالشوط الأول فلا تكرر بقية الأشواط.

27/ قول اللهم إيماناً بك وتصديقا بكتابك.. عند استلام الحجر لايصح مرفوعاً ولاموقوفاً بل عده إمام المناسك عطاءٌ من محدثات أهل العراق.

28/ يجوز عند الضرورة وشدة الزحام في الحرم المكي أن يمر الإنسان أمام المصلي وليس على المصلي أن يدافعه ويقاتله.
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:11 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.