أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
54702 38753

العودة   {منتديات كل السلفيين} > ركن الإمام المحدث الألباني -رحمه الله- > فوائد و نوادر الإمام الألباني -رحمه الله-

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #31  
قديم 10-23-2013, 11:19 PM
طاهر نجم الدين المحسي طاهر نجم الدين المحسي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: السعودية- مكة المكرمة
المشاركات: 3,029
افتراضي

جزاك الله خيراً أخي الحبيب - أبامسلم - وبارك الله فيك ونفع بك ؛ واصل وصلك الله بحبله المتين ....
مشاركة :
قال الإمام الألباني - رحمه الله - في (أصل صفة الصلاة ) ( 3 / 838 ) حاشية :
( {وزاد فيه الحميدي في " مسنده " (131/1) ، وكذا أبو يعلى (275/2) بسندٍ صحيح عن
ابن عمر:
" وهي مذبّة الشيطان، لا يسهو أحد وهو يقول هكذا - ونصب الحميدي إصبعه - ".
قال الحميدي: قال مسلم بن أبي مريم:
" وحدثني رجل أنه رأى الأنبياء ممثلين في كنيسة في الشام في صلاتهم قائلين هكذا - ونصب
الحميدي إصبعه - ".
قلت: وهذه فائدة نادرة غريبة، وسندها إلى الرجل صحيح} . ) .
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 08-17-2016, 03:44 PM
أبومسلم أبومسلم غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 2,409
افتراضي


24- وقال الشيخ الإمام الألباني -رحمه الله- في "صحيح سنن أبي داود" عند تخريجه لحديث رقم
438:

[ عن أبي يونس مولى عائشة أنه قال:
أمرتني عائشة أن أكتب لها مُصْحَفاً، وقالت: إذا بَلَغْتَ هذه الآيةَ فآذِنِّي: (حَافِظوا عَلى الصَّلَوَاتِ والصَّلاةِ الوُسْطى) . فلما بلغْتُهَا آذَنْتُهَا، فأمْلَتْ عليَّ: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقُوموا لله قانتين)، ثم قالت عائشة: سمعتها من رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
(قلت: إسناده صحيح، وهو على شرط مسلم. وقد أخرجه هو وأبو عوانة في "صحيحيهما". وقال الترمذي: " حديث حسن صحيح ") .

إسناده: حدثنا القعنبي عن مالك عن زيد بن أسلم عن القعقاع بن حَكِيمٍ عن أبي يونس مولى عائشة.
قلت: هذا إسناد صحيح، رجاله ثقات على شرط مسلم.
والحديث في "الموطأ" (1/ 157- 158) .
ومن طريقه: أخرجه مسلم (2/ 112) ، وأبو عوانة (1/ 353) ، والنسائي (1/ 82- 83) ، والترمذي (2/ 163- طبع بولاق) ، والطحاوي (1/ 102) ، والبيهقي (1/ 462) ، وأحمد (6/ 178) ، كلهم من طرق عن مالك ... به. وقال الترمذي:
" حديث حسن صحيح ".

وقد تابعه سعيد -وهو ابن أبي هلال- عن زيد بن أسلم؛ إلا أنه قال: عن زيد بن أسلم أنه بلغه عن أبي يونس مولى عائشة.
أخرجه ابن جرير في "تفسيره " (2/ 349) .
ولزيد فيه إسناد آخر: أخرجه مالك أيضاً (1/ 158) عنه عن عمرو بن رافع أنه قال:
كنت أكتب مصحفاً لحفصة أم المؤمنين، فقالت: إذا بلغتَ هذه الأية ...
الحديث إلى قوله: (وقوموا لله قانتين) .
وأخرجه الطحاوي (1/ 102) عن مالك عنه ... بإسناديه.
وأخرجه ابن جرير (2/ 349) من طريق ابن أبي هلال عن زيد ... به، وزاد في أخره:
أشهد أني سمعتها من رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
ثم أخرجه ابن جرير (2/ 348 و 349) ، والطحاوي (1/ 102) ، من طرق أخرى عن عمرو بن رافع ... به.

وفي رواية لابن جرير (2/ 344 و 349) من طريق عبيد الله عن نافع:
أن حفصة أمرت مولى لها ... الحديث مثل رواية أسامة؛ وزاد: قال نافع:
فقرأت ذلك المصحف، فوجدت فيه الواو؛ يعني: في قوله: وصلاة العصر.
وإسناده صحيح على شرط الشيخين.
وقد وردت هذه القصة عن أم سلمة أيضاً من طريق عبد الله بن أبي رافع مولى أم سلمة قال:
أمرتني أم سلمة أن أكتب لها مصحفاً، وقالت: إذا انتهيت إلى أية الصلاة فأعلمني. فأعلمتهَا، فآمْلَتْ عليّ: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى؛ هي العصر) أخرجه ابن جرير (2 /343) : حدثنا أبو كرَيب قال: ثنا وكيع عن داود بن قيس قال: ثني عبد الله بن رافع مولى أم سلمة.
وهذا إسناد صحيح على شرط مسلم.

وقد ذكره ابن حزم في "المحلى" (4/ 254) من طريق عبد الرزاق عن داود بن قيس ... به.
ثم إن للحديث طرقاً أخرى عن عائشة رضي الله عنها:
فأخرج الطحاوي وابن جرير (2/ 343) من طريق ابن جريج: أخبرني عبد الملك بن عبد الرحمن عن أمه أم حُمَيْدٍ بنت عبد الرحمن:
سألت عائشة عن قول الله عز وجل: (والصلاة الوسطى) ؟ فقالت: كنا نقرأها على الحرف الأول على عهد رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وصلاة العصر وقوموا لله قانتين) . وفي رواية لابن جرير:
صلاة العصر ... بدون الواو.
وعبد الملك هذا؛ قال ابن حبان في "الثقات ":
" عبد الملك بن عبد الرحمن بن خالد بن أسيد القرشي، من أهل مكة.
يروي عن أمه عن عائشة رضي الله عنها. روى عنه ابن جريج ". كذا في "اللسان ".
وأما أمه أم حميد بنت عبد الرحمن؛ فقال في "التهذيب ":
" ويقال: أم حميدة بنت عبد الرحمن. عن عائشة. روى ابن جريج عن أبيه عنها ". وقال في "التقريب ":
" لا يعرف حالها ".

قلت: وقد استفدنا من هذه الرواية أنه روى عنها غير والد ابن جريج، وهو ابنها عبد الملك هذا، وهي فائدة نادرة.

ثم أخرج ابن جرير من طريق هشام بن عروة عن أبيه قال:
كان في مصحف عائشة: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى؛ وهي صلاة العصر) .
وإسناده صحيح على شرط مسلم.
وهذه الروايه- ورواية أم سلمة- تبين أن الواو في حديث الباب: (وصلاة العصر) : أنها للتفسير والبيان، وليست للعطف المفيد للمغايرة.
ثم إن هذه العبارة: (وصلاة العصر) من منسوخ التلاوة؛ فقد روى مسلم (2/ 112) وغيره عن البراء بن عازب قال:
نزلت هذه الآية (حافظوا على الصلوات وصلاة العصر) ، فقرأناها ما شاء الله، ثم نسخها الله، فنزلت: (حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى) ]. اهـ

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:41 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.