أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
21803 39423

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منابر الأخوات - للنساء فقط > منبر اللغة والأدب و الشعر - للنساء فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #111  
قديم 12-28-2012, 11:49 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم رضوان الأثرية مشاهدة المشاركة
لعمرك ما ود اللسان بنافع ... إذا لم يكن أصل المودة في الصدر
ومثلها -وقد سبق نقلها-:
وَلَيْـسَ أَخِي مَـنْ وَدَّنِـي بِلِسَانِـهِ
وَلَكِنْ أَخِي مَنْ وَدَّنِـي وَهُوَ غَائِـبُ
وَمَنْ مَالُـهُ مَالِي إِذَا كُنْتُ مُعْـدِمًـا
وَمَالِـي لَـهُ إِنْ أَعْوَزَتْهُ النَّـوَائِـبُ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم رضوان الأثرية مشاهدة المشاركة
وصلتكم جهدي وزدت على جهدي ... فلم أر فيكم من يدوم على العهد
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم رضوان الأثرية مشاهدة المشاركة

تأنيتكم جهد الصديق لتقصدوا ... وتأبون إلا أن تحيدوا عن القصد

فإن أمس فيكم زاهداً بعد رغبة ... فبعد اختبار كان في وصلكم زهدي

إذا خنتم بالغيب عهدي فما لكم ... تدلون إدلال المقيم على العهد

صلوا وافعلوا فعل المدل بوصله ... وإلا فصدوا وافعلوا فعل ذي الضد

فكم من نذير كان لي قبل فيكم ... وها أنا ذا فيكم نذيراً لمن بعدي

تعزوا بيأس عن هواي فإنني ... إذا انصرفت نفسي فهيهات من رد

أرى الغدر ضداً للوفاء وإنني ... لأعلم أن الضد ينبو عن الضد

ــــ

أعجبتني فنقلتها من الشاملة لأن مثل هذا رأينا وعشنا ...
أعاننا الله على حُسن العهد، والحفاظ على الود، و(الوفاء) على كل حال للأبد.
والكريم الوفي من راعى وداد (لحظة)، فكيف بسنوات؟!
نسأل الله أن يجعلنا من الكرماء صادقي العهد، نسامح ونتجاوز ونحسن ونَصل -حتى من قطعنا- لا نبتغي بذلك سوى رضا الله، ونسأل الله أن يأجرنا في كل الحالات.
رد مع اقتباس
  #112  
قديم 12-28-2012, 12:41 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
(( روى أبو بكر الأنصاري في «مشيخته الكُبرى» (164) , وابنُ قُتيبة في «عُيون الأخبار» (3/4) , والنَّهْروَانيُّ في «الجليس الصالح» ( 2/283-284) مِن طُرُقٍ عن سفيان بن عُيَيْنةَ , عن عبدالملك بن أبْجَر, قال:

قال علقمةُ بن لَبيد لابنهِ:
«يا بُنَيّ ؛ إن نازَعَتْكَ نفسُك إلى صُحْبةِ ( الرجال) ؛ فاصْحَبْ مَن:
1- إذا صَحِبْتَهُ زانَك.
2- وإن خَدَمْتَه صانك.
3- وإن مرَّت بك بليّةٌ مانك [أَيْ : قام بكفايتك].
4- اِصْحَبْ مَن إنْ قلتَ صدَّق قولَك .
5- وإن أصَبْتَ سدَّد صوابَك.
6- اِصْحَبْ مَن إن رأى منك ثُلْمَةً سدَّها.
7- وإن بَدَت منك نعمةٌ عَدَّها .
8- وإن مُدَّت يَدٌ إليك بفضلٍ مَدَّها .
9- اِصْحَب من لا تختلفُ عليك منه الطرائقُ».

قال عبد الملك بنُ أَبجَرُ:
ما أرى أراد هذا الرجلُ من ابنهِ إلاّ أن لا يصحبَ أحداً –أبداً-!

فقال سفيان- المتوفى سنة (198هـ) - : لا ؛ ولكنه أدرك الناسَ معهم هذه الأخلاقُ, ولم يَدْر ما تُحْدِثون من (النذالة)!! )) من هنـا
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
كتب البهاء زهير إلى الصاحب كمال الدين ابن العديم:
ويا رُب داعٍ قد دعاني لحاجةٍ /// فعلتُ له فوق الذي كان أمَّلا
سبقتُ صداهُ باهتمامي بكلِّ ما /// أراد ولم أحوِجهُ أن يتمهَّـلا
وأوسعتُـه لما أتاني بشاشـةً /// ولُطفًا وترحيبًا وخُلقًا ومنـزلا
بسطتُ له وجهًا حبيبًا ومَنطِقًا /// وفِيًّا ومعروفًا هنيًّـا مُعجَّـلا
وراح يرانـي مُنعِمًا مُتفضِّـلًا /// ورُحتُ أراهُ المنعـمَ المتفضِّلا
"تذكرة ابن العديم" (31).
هذه هي (حقيقة الصديق)..
وهكذا فلتكن الصداقة الحقة..
فنسأل الله من فضله، وأن يجمِّلنا بأحاسن الأخلاق ويهدينا إليها فإنه لا يهدي لأحسنها ولا يصرف سيئها إلا هو..
رد مع اقتباس
  #113  
قديم 01-15-2013, 04:16 PM
الأثرية الأثرية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: السودان
المشاركات: 384
افتراضي

نفسي تتوق الي اللقاء فأنه يزادد عند لقائكم إيماني
ماقلت زورآ حين قلت»أحبكم« ماالحب إلا الحب في الرحماني
يفني ويذهب كل حب كاذب وتبدل الاشواق بالاضغاني
اما اذا كان الوداد لخالقي فهناك تحت العرش يلتقياني
أسال الله ان نجتمع تحت عرش واحد احبتي
__________________
العلم قال الله قال رسوله §§ قال الصحابة هم أولو العرفان@
رد مع اقتباس
  #114  
قديم 04-13-2013, 02:43 AM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم خديجة الأثرية مشاهدة المشاركة
أَخِـلاَّءُ الـرِّجَـالِ هُـمْ كَثِيـرٌ


وَلَكِـنْ فِـي البَـلاَءِ هُـمْ قَلِيـلُ

فَـلاَ تَغْـرُرْكَ خُلَّـةُ مَنْ تُؤَاخِـي

فَمَـا لَكَ عِنْـدَ نَـائِبَـةٍ خَلِيـلُ

وَكُـلُّ أَخٍ يَقُــولُ أَنَـا وَفِـيٌّ

وَلَكِـنْ لَيْـسَ يَفْعَـلُ مَا يَقُـولُ

سِـوَى خِلٍّ لَهُ حَسَـبٌ وَدِيـنٌ

فَذَاكَ لِمَـا يَقُـولُ هُوَ الفَعُـولُ

( حسان بن ثابت )


بارك الله فيكم أيتها الأخوات

وفيك بارك الله -أختنا الكريمة- وجزاك خير الجزاء.
ورضي الله عن الصحابي الجليل حسان بن ثابت.

قال أبو العتاهية -رحمه الله-:


أتدري من أخوكَ أخوكَ حقًّا؟
أخوكَ بصبرِه لكَ واحتِمالِهْ

أخوكَ المُبتغي لك كلَّ خيرٍ
وصاحبُك المُداومُ في وِصالِهْ

إذا غضب الحليمُ فسَرِّ عنهُ
وإن غضبَ اللئيمُ فلا تُبالِهْ

رد مع اقتباس
  #115  
قديم 04-23-2013, 11:30 PM
أم زيد أم زيد غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: الإمارات
المشاركات: 5,144
افتراضي

كتب البهاء زهير إلى الصاحب كمال الدين ابن العديم:
ويا رُب داعٍ قد دعاني لحاجةٍ /// فعلتُ له فوق الذي كان أمَّلا
سبقتُ صداهُ باهتمامي بكلِّ ما /// أراد ولم أحوِجهُ أن يتمهَّـلا
وأوسعتُـه لما أتاني بشاشـةً /// ولُطفًا وترحيبًا وخُلقًا ومنـزلا
بسطتُ له وجهًا حبيبًا ومَنطِقًا /// وفِيًّا ومعروفًا هنيًّـا مُعجَّـلا
وراح يرانـي مُنعِمًا مُتفضِّـلًا /// ورُحتُ أراهُ المنعـمَ المتفضِّلا
"تذكرة ابن العديم" (31).
رد مع اقتباس
  #116  
قديم 04-24-2013, 03:43 PM
خولة السلفية خولة السلفية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2013
المشاركات: 401
افتراضي

جزاكن الله خيرا

ورحم الله الامام الشافعي رحمه الله إذ قال:


إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ... فدعه ولا تكثر عليه التأسفا


ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ... وفي القلب صبر للحبيب وإن جفا

فما كل من تهواه يهواك قلبه ... ولا كل من صافيته لك قد صفا


إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ... فلا خير في ود يجيء تكلفا

ولا خير في خل يخون خليله ... ويلقاه من بعد المودة بالجفا


وينكر عيشا قد تقادم عهده ... ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا

سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ... صديق صدوق صادق الوعد منصفا

وهذه هدية للأخوات
رد مع اقتباس
  #117  
قديم 04-25-2013, 12:05 PM
أم أُنَيْسة الأثرية أم أُنَيْسة الأثرية غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الجزائر
المشاركات: 288
افتراضي

بوركتي أختي أم زيد وجزاك الله خيرا
__________________
قال ابن الجزري رحمه الله في منجد المقرئين:<< ايش اقول .. الهمم القاصرة تصير سائر العلوم داثرة .. والتزاحم على مناصب الدنيا زهد المشتغلين عن طلب الدرجات العلى .. لا حول ولا قوة الا بالله >> ..
رد مع اقتباس
  #118  
قديم 02-10-2015, 02:17 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم الحارث التونسية مشاهدة المشاركة
قيل لابن المقفَّع: بأيِّ شيءٍ يُعرف الأخ؟
قال: أن ترَى وجهَه مُنبسِطًا، ولسانَه بمودتِه ناطقًا، وقلبَه بِبشرِه ضاحِكًا، ولِقُربِه في المجلس محبَّبًا، وعلى مجاورتِه في الدَّار حريصًا، وله فيما بين ذلك مُكرِمًا.



أخوكَ الذِي لو جِئتَ بالسَّيفِ قاصدًا /// لِتضربَهُ لم يَستغشَّك في الوُدِّ
ولو جئتَ تدعوهُ إلى الموتِ لم يَكُنْ /// يردُّكَ إِشْفاقًا عليكَ مِن الرَّدِّ
يَـرَى أنَّهُ في ذاكَ وانٍ مُقصِّـرٌ /// على أنَّه قد آدَ جهدًا على جهدِ
..................
رد مع اقتباس
  #119  
قديم 11-02-2015, 05:50 PM
أم سعد أم سعد غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 397
Post

ياصاحبي سلا اﻷطلال والدمنا◇◇متى يعود إلى عسفان من ظعنا
أستودع الله قوما ما ذكرتهم ◇◇ إلا تحدر من عيني ما حزنا
رد مع اقتباس
  #120  
قديم 11-08-2015, 02:36 PM
أم سلمة السلفية أم سلمة السلفية غير متواجد حالياً
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,772
افتراضي

وجاء في الصداقة والصديق أنه كتب أحدهم إلى صديق له :

وددتنا أعزك الله، فأحسنت ظاهر التودد، ولاقيتنا فعمرت الحال بالتفقد، ثم أخذت بوثائق الصرمة والجفوة، وخليت عن علائق الصلة والمبرة، حتى كأن ما أسلفته كان حلماً، وما استأنفته كان غنماً...

قال الشاعر :

أشكو إلى الله جفاء امرىء ... ما كان بالجافي ولا بالملول
كان وصولاً دائماً عهده ... خير الأخلاء الكريم الوصول
ثم ثناه الدهر عن رأيه ... فحال والدهر بقوم يحول

وقال آخر:
وإذا أرادك صاحب بجناية ... جعل التجني للجفاء سبيلا
فترى دواعي الهجر في حركاته ... وكفى بذلك شاهداً ودليلا
__________________
أمُّ سَلَمَةَ السَّلَفِيَّةُ
زَوْجَـةُ
أَبِـي الأَشْبَـالِ الْجُنَيْـدِيِّ الأَثَـرِيِّ
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:51 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.