أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
24896 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-13-2019, 09:54 AM
عمار البوريني عمار البوريني غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: المملكة الأردنية الهاشمية
المشاركات: 887
افتراضي المُنتقى من "مناسك الحج والعمرة" للإمام الألباني رحمه الله.الرسالةالثانيةعشر

ï·½


مِنْ مٌحَمَّدٍ بنِ أَحْمَدَ أَبُو لَيْلَى الأَثَرِيِّ
صَاحِبُ مَوْقِعِ دَعْوَتُنَا أَوَّلاً
السّلفيّة أهل الحديثِ والأثرِ
وناشِرِ علمِ الإِمامِ الألبانِيِّ
رَحِمَهُ الله تعَالَى
ہ•â”ˆ••âœ¾•â—†â‌€â—†•âœ¾••â”ˆ•ہ

�� *المُنتقى من "مناسك الحج والعمرة" للإمام الألباني رحمه الله:*


�� *الرِّسالة الثّانية عشر (13/12):*

127- ويجب على الحاج في أيام منى أن يحافظ على الصلوات الخمس مع الجماعة والأفضل أن يصلي في مسجد الخَيف إن تيسر له لقوله صلى الله عليه وسلم:"صلى في مسجد الخَيف سبعون نبيًّا".
128- فإذا فرغ من الرَّمي في اليوم الثاني أو الثّالث من أيّام التّشريق فقد انتهى من مناسك الحجّ فينفر إلى مكّة ويقيم فيها ما كتب الله له وليَحرص على أداء الصّلاة جماعة ولا سيما في المسجد الحرام لِقوله عليه الصّلاة والسّلام:
"صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مِائة ألف صلاة فيما سِواه".
129- ويُكثِر من الطّواف والصّلاة في أي وقت شاء من لَيلٍ أو نهار لِقوله صلّى الله عليه وسلّم في الرُّكنين الأسود واليماني: "مسحهما يَحطُّ الخطايا ومن طاف بالبيت لم يرفع قدمًا ولم يضع قدمًا إلا كتب الله له حسنة وحطَّ عنه خطيئة وكتب له درجة ومن أحصى أسبوعًا كان كعتق رقبة". وقوله: "يا بنِي عبد مناف لا تمنعوا أحدا طاف بهذا البيت وصلّى أية ساعة شاء من ليلٍ أو نهارٍ".

*طواف الوداع:*

130 - فإذا انتهى من قضاء حوائجه وعزم على الرّحيل فعليه أن يودِّع البيت بالطّواف لحديث ابن عباس قال: كان الناس ينصرفون في كلّ وجه فقال النّبي صلّى الله عليه وسلم:
"لا ينفر أحد حتى يكون آخر عهده الطّواف بالبيت".
131- وقد كانت المرأة الحائض أمرت أن تنتظر حتى تطهر لتطوف الوداع ثم رخَّص لها أن تنفِر ولا تنتظر لحديث ابن عباس أيضا:
"أنّ النّبي صلّى الله عليه وسلّم رخَّص للحائِض أن تصدر قبل أن تطوف إذا كانت قد طافت طواف الإفاضة".
132- وله أن يحمل معه ماء زمزم ما تيسر له تبرُّكا به فقد: "كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يحمله معه في الأداوي والقِرَب وكان يصبّ على المرضى ويسقيهم" بل إنه: "كان يرسل وهو بالمدينة قبل أن تفتح مكّة إلى سهيل بن عمرو: أن أهدِ لنا من ماء زمزم ولا تترك فيبعث إليه بمزادتين".
133- فإذا انتهى من الطّواف خرج كما يخرج النّاس من المساجد فلا يمشي القَهقَري ويخرج مقدِّمًا رجله اليسرى قائلا: اللهم صل على محمد وسلم اللهم إني أسألك من فضلك.
��������������
*(http://d3watuna.com)*


*|[رُبّظ™ مُبلّظ™غٍ أظ™وْعظ™ى مِنْ سظ™امِعٍ]|*
*|[رُبّظ™ حاملِ فِقهٍ إلى مظ™ن هُو أظ™فقظ™ه مِنه]|*
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:16 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.