أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
32062 41709

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > منبر الرد على أهل الأهواء و الشيعة الشنعاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-03-2019, 10:10 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,242
افتراضي هذيانُ الحلول والاتحاد =كتبه : أبو عبدالرحمن ابن عقيل الظاهري


قال أبو عبدالرحمن: قال الحلوليون الاتحاديون (تعالى الله عما يقولون): لا خلق ولا خالق.. إذن ماذا ؟.. وقال (عبدالحق بن سبعين): الله فقط، والكثرة وَهْمٌ.. وقال (ابن سبعين): ربٌّ مالك، وعبدٌ هالك.

قال أبوعبدالرحمن: إلى هنا صحيح، ولكنَّ (ابن سبعين) قال بعد ذلك: (وأنتم ذلك، والله فقط، والكثرة وَهْمٌ)؛ أي أنَّ الخلق والخالق واحد، هذا الواحد هو الله فقط، والكثرة أي التجزِئَةُ وَهْمٌ وظنون؛ ولهذا الكفر الأصلع يستعمل ابن سبعين جملة (موجود إلا الله) مكان (لا إله إلا الله).. مع أنَّ الوجود بمعنى الموجود كثير؛ وإنما الوحدانية لخالق الموجودات ربها ومالكها.. وعجبي من الدكتور (أبي الوفاء الغنيمي التفتازاني) كيف نصب من نفسه محامياً عن إيمان ابن سبعين؟.. وإذا فتَّشت في كلام (رابعة العدوية)، و(الحلَّاج)، و(ابن سبعين)، و(التلمساني)، وأشعار (ابن عربي)، و(ابن الفارض):

رأيت هذياناً يشبه كلام السكارى، وقد تسرَّبت عدوى الحلول والاتحاد إلى الأدب العربي، ويمثِّل هذا الاتجاه في الأدب المعاصر (ميخائيل نعيمة).. إنَّ المنطق يطالب هؤلاء بإقامة البرهان على هذه الدعوى الباردة، ولكنَّ منهجَ البحث قبل منطق البرهان: يطالب بشرح هذه الدعوى، وإيضاحها؛ استكمالاً لتصورها؛ لأنها غير مفهومة، والتصور قبل التصديق.. قال أحد حميرهم: (أنا في الجبة وليس في الجبة إلا الله؟).. وقال رذل من أرذالهم وهو (الحلاَّج): (سبحان ربي الأسفل)..

ولقد انتفض الإمام (محمد بن داوود الظاهري) رحمه الله تعالى غضباً لله فأصدر مع زملائه حكمهم بسفك دم (الحلاج)؛ ولَنِعْمَ ما فعلوا، طيَّب الله مثواهم!.. أعود مرة ثانية فأقول: ما معنى هذا الكفر الأصلع؟.. وقالوا: الله هو الوجود، وما نسميه خلقاً إنما هو ظِلاله!!.. نعم تشبيه وتعطيل في آنٍ واحد، وقالوا: الخلق صورٌ للحقِّ.. وقالوا: كل روح بشرية ما هي إلا جنين إلاهي؟.. ومن هنا قال بعض أهل الكتاب: إنَّ عيسى ابنُ الله؛ لأنه روح الله في مريم..

ولم يرَ هؤلاء الضالون أنَّ الإضافة تعني البعضية والملكية والتشريف.. إلخ.. ولو قدروا الله حق قدره لعلموا أنَّ عيسى روح الله؛ لأنه ملكه كقوله تعالى: (هَذِهِ نَاقَةُ الله لَكُمْ آيَةً ) «سورة الأعراف/73».. وفي عقيدة التثليث في إنجيل (يوحنا) 1/20: (تعلمون أني أنا في أبي، وأنتم فيَّ، وأنا فيكم).. وجاء مهزومو العقيدة من المنتسبين إلى الإسلام، وقالوا: هذا صحيح؛ لأنَّ الله خلق آدم على صورته؛ فصورتُه هي نفسُه.

قال أبوعبدالرحمن: إن الله خلق آدم على صورة آدم لَمْ يتغير خلقه؛ واستكمالاً لتصور هذه الخيالات: أظَلُّ في إيراد تكهناتهم مع شرح دعواهم.. وزعم الرمانتيكيون أتباع (جان جاك روسو)، و(لارمتين) بلغة أدبية: أنَّ عِطْر كلِّ زهرة مظهر من مَظْهَرِ الحقِّ؛ ولهذا كان أدبهم الوثني عبادةٌ للطبيعة، وابتهالاتٌ في محرابها.. والحبُّ بين جوليا وروفائيل ذو قداسة؛ لأنَّ الحب نورٌ إلهي كما يزعمون؛ لأنَّ الأرواح عنصر واحد من روح الله.. وتَصفَّح ما شئت من الكتب التي تتمذهب بوحدة الوجود تجدها تَتَفنَّن في عرض الدعوى وغَطْرستِها بشتى الصور؛ وكلها تدور حول قضيتين كافرتين باطلتين:

إحداهما وحدة الوجود؛ أي أنَّ الخلق مظهر للحق وهما شيىءٌ واحد.. وأخراهما أنَّ الخلق حالٌّ في الخالق؛ لأنه هو هو.. ومباحث هذين الأصلين الكافرين طويلة جداً؛ بل هي متاهة للخيال البشري، ولكنها لم تشفع ببرهان قط، وإنما العلم الحديث يحاول الآن الاستدلالَ عليها لشيىءٍ واحد هو أنَّ الحلولية والاتحادية عقيدةُ بعضِ أهل الكتاب بعد تبديله، وهم اليوم أكثر من ثلث سكان المعمورة؛ إذن مغالطات العلم الحديث انتصارٌ لهذا الإرث المبدَّل.. قال الدكتور (زكي مبارك) عفا الله عنه: (إنَّ القول بوحدة الوجود له وجه؛ فمنْذ اكتشف اللاسلكي وأنا أعتقد أنَّ العالم كله مربوط بوحدة كهربائية لا تقبل الانفصام).

قال أبوعبدالرحمن: سبحان من ألهم الدكتور هذه المعجزة!!.. لقد كان الدكتور ظريفاً مع (سنتريس)، و(ذكريات باريس)، و(ليلى المريضة في العراق)، و(علي الجارم) الغلام في (لحن الخلود).. أما هذه العقد الفكرية فمرتقى وعْرٌ يُثْقل روحَ الدكاترة زكي مبارك الشفافة.. لقد وضع (هويتلي كارنجتون) النظرية الجماعية للتلبثَة؛ أي تفسير الكيفية لانتقال الأفكار من عقل إلى عقل، أو من روح إلى روح كقصة (الجبل يا سارية).. المروية عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ويُلخِّص هذه النظريةَ القولُ بوحدة العقول البشرية، وقد أثبت الروس هذه النظرية معملياً بفكرة (الجسم الطَّاقِيِّ)؛ أي مجال القوة، وأثبتوا هذه النظرية بالعلم الروحي السيكلوجي، كما اكتشف علم الفيزياإِ أنَّ الكون كلَّه: يتألف من ستة ومئة عنصر؛ فهذه وحدة في العناصر.

قال أبوعبدالرحمن: أمامَ حماقات أهل الحلول والاتحاد، وأما أغلوطات العلم الحديث: أضع بعض المعالم والصور في هذه المتاهة على هذا النحو:
أولاً أنَّ الاتحاد كفرٌ بنصوص الشرع قطعية الدلالة والثبوت على أنَّ الوجود خلق وخالق، وأنَّ الخالق غير الخلق..
وثانياً أنَّ الحلول كفر بنصوص الشرع قطعية الدلالة والثبوت على أنَّ الله محيطٌ بكل شيىء ولا يحيط به شيىء.
وثالثاً أنَّ النصوص الشرعية قطعية الثبوت الواردة بنص المعية تفسر بالمعية الإلهية في الهيمنة؛ أي بأنَّ الله مع الخلق بسمعه وبصره وعلمه وتدبيره وقربه من خلقه إذا شاأَ؛ لإحاطته بهم لا قربهم هم؛ والمعيةُ عامة لغةً، مخصَّصةٌ لغة أيضاً بالمجاز.. وأهل السلف يقولون بالمعية الخاصة ركوناً إلى السياق، وإلى تفسير الرسول صلى الله عليه وسلم، وإلى فهم الصدر الأول من الصحابة رضي الله عنهم أقحاح العرب، وإلى النصوص قطعية الدلالة والثبوت النافية للحلول لفظاً ومعنىً..

ورابعاً أنَّ الحلول والاتحاد كفرٌ بأسماإِ الله سبحانه وصفاته جمعٌ بين مجامع الكفر؛ وهي تعطيلُ أسماأ الله وصفاتِه؛ لأنَّ الاتحاد ينفي ما يليق بجلال الله وعظمته، إضافةً إلى التشبيه؛ إذْ شبهوا الحق بالبحر المحيط، وبالمرآة، وبالشمس.. والحلولُ يفضي إلى القول بأنَّ الله حال في كل شيىءٍ.. ولو سمعت كلباً ينبح وقلت: إنَّ صوت صديقنا زيد عال في نباح هذا الكلب: لكان ذلك منتهى الاحتقار لزيد، تعالى الله عن وساوس الظنون..

وخامساً أنَّ كل من قال بالاتحاد قال بالحلول، وفي هذا تناقض.. كيف يكون الحال في شيىءٍ آخر يكون هو عين ذلك الحال؟!..
وسادساً أنَّ من تمذهبوا بالحلول والاتحاد وشرحوا فكرتهما: لم يخرجوا عن نطاق الدعوى والتفنُّن في الخيال.. ومسارُ البحث عن الحقيقة لا يترك الناس أحراراً في دعواهم إلا إنْ أرادوا بالدعوى مجرد المتعة الأدبية كرحلة من رحلات الخيال..
وسابعاً أنَّ من دحضوا خيالات الحلول والاتحاد ك (ابن تيمية) تبرعوا بالبرهان من جانبهم على أنَّ البرهان على النافي، تنزُّلاً في الاستدلال، وقد أجادوا وأبدعوا في إقامة البرهان، وليس علهم ذلك فحسبهم أنْ يطالبوا بالبرهان فقط؛ لأنَّ الله أمرنا أنْ نقول للمدعين: (قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَدِقِينَ) «سورة النمل /64».. إنهم تبرعوا بالبرهان مأجورين مشكورين إنْ شاء الله..

وثامناً أنَّ القول بالحلول والاتحاد يجر إلى وشائج من الكفر والانحلال لا حصر لها؛ ف (ابن عربي) أملى كراريس هي من باب الزيادة في الدين والنسخ له زعم أنه تلقاها عن الرحمن جلَّ جلاله وعن الرسول صلى الله عليه وسلم؛ لأنَّ ادَّعاءه الحلول والاتحاد جرَّه إلى أنْ يدَّعي سبباً بينه وبين ربِّه.. انظر إنْ شئت كتاب (فصوص الحِكَم)، و(الفتوحات).. و(ابن عربي) ادَّعى أنَّ الإنسان يصل إلى درجة من الكرامة تسقط عنه التكاليف الشرعية بموجبها، وذلك بفضل نظرية الحلول والاتحاد!..

وتاسعاً أننا نعلم بوجود الله وكماله ولا نعلم كيفيته، ولكن نؤمن بموجب الخبر بأنَّ لله الكمال المطلق المنزَّه، وأصحاب الحلول والاتحاد كيَّفوا صفات ربهم.
وعاشراً أننا لا ننكر على العلم الحديث أنْ يجد وحدة عنصرية يجتمع فيها ما اكتشفه العلم الحديث من مخلوقات الله؛ ولكن هذا لا يعني أن الخلق يجتمع في عنصر واحد.. وعلى فرض اجتماعه فلا يعني ذلك أن الخلق والخالق شيىء واحد، وأنَّ الخالق حَلَّ في الخلقِ؛ لأنَّ العلم كشف شيئاً عظيماً من خلق الله، ولكنه قليل جداً في علم الله، وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً، ولله غيب لا يطلع أحد.. والعلم الحديث لا يزعم أنه عرف كل شيىء، وهذه الوحدة في الخلق وحدة فيما عرفناه من الخلق

ولكن أين هي وحدة هؤلاء السموات، هَبُوا أنَّ الله خلق الخلقَ بقانون واحد، أو عنصر واحد، إنَّ هذا يعني وحدة في خلق الله، وأولئك يقولون بوحدة الحق والخلق.. وبعد هذا ف (ابن عربي) الحلولي الاتحادي يزعم أنه فقيهٌ ظاهريٌّ، ونحن معشر الظاهريين نبرأ إلى الله منه؛ لأنَّ الظاهرية تأصيلٌ قبل أنْ تكون تفريعاً، والإمام محمد بن داود الظاهري رحمه الله تعالى هو الذي حكم بسفك دم أول جرثومة في العالم الإسلامي من أصحاب الحلول والاتحاد وهو الحلاَّج، وإلى لقاء في يوم الخميس القادم إنْ شاء الله تعالى، والله المُستعانُ.

* (محمد بن عمر بن عبدالرحمن العقيل)

عفا الله عَنِّي، و عنهم، وعن جميع إخواني المسلمين
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:40 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.