أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
32508 38400

العودة   {منتديات كل السلفيين} > المنابر العامة > المنبر الإسلامي العام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-11-2019, 09:27 PM
ابوعبد المليك ابوعبد المليك غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 4,249
افتراضي المرأة كما يريدها الإسلام (الشيخ محمد رشاد الشافعي)


المرأة كما يريدها الإسلام (الشيخ محمد رشاد الشافعي)

إن إلهاً واحداً هو الذي صنع هذا العالم فأبدع صُنعه وخلق كل شيءٍ فقدّره تقديراً،خلق الداء ووصف الدواء، وجعل المرض وبيّن طريقة الشفاء، فهو سبحانه الخبير الذي يعلم الحكمة في وجود الاضداد، على هذا النظام البديع، فإذا هو جعل الليل والنهار آيتين فمحا آية الليل وجعل آية النهار مبصرة، فما ذلك إلا عن حكمة بهرت أسرارها أرقى المدارك وأرجح العقول، فلو أنه سبحانه جعل الليل سرمداً إلى يوم القيامة أو النهار كذلك، هل يستقيم عمران ويبقى وجود؟

هكذا خلق الله الإنسان وجعل منه الزوجين الذكر والأنثى، ثم بيّن لكل من النوعين وظيفته وحدد له رسالته، خلق الرجلَ للعمل والجهاد فرزقه بسطةً في الجسم، فهو أقوى من المرأة بطشاً؛ وأشد منها مراساً وأكثر احتمالاً للمشاقِّ، يركب ثبج البحار(١) كما يجوب القفار سعياًوراء الرزق وتحصيلاً للعيش، وخلق المرأة ضعيفةً ضغفاً هو من لوازم الأنوثة، ووهبها الجاذبية التي تحبب فيها الرجل ليسكن إليها

ولتكون شريكة حياته يتعاونا على تيسير مصاعب الحياة، هي في البيت تقوم على ترتيبه ونظامه وتربية أولادها، وهو في الخارج يقوم بتحصيل الرزق والكدح في سبيله، ورتّب للمرأة على الرجل في نظير معاشرته إياها حقوقاً يجب أن يؤديها، وبيّن للرجل أنه بالزغم من قيامه عليها في آية {الرجال قوامون على النساء} فهي شريكته الواجبة الاحترام في قوله تعالى {ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف}.

وضمانا لطهارتها أوجب عليها الحجاب حتى لا تستهوي شياطين الإنس بجمالها فلا يزالون حتى يوقعوها في مهاوي الرئيلة، وضماناً لإبقائها طاهرة عفيفة حرم عليها مخالطة غير المحارم، أو مجاذبتهم أطراف الحديث بصوتٍ حنون ولو من وراء حجاب {ولا يخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض} {ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو آباء بعولتهن} الخ.

فإذا هي نفّئت هذا البرنامج الحكيم ولم تحد عنه عفّت نفسها وسَمَت أخلاقها، واستطاعت أن تقوم بوظيفتها التي خلقها الله لأجلها وتؤدي رسالتها التي ناط بها تأديتها من تكوين الأسرة على أساس الآداب الدينية حتى تكون كل أسرة على هذا الغرر لبنةٌ قوية في بنيان الأمة؛ وذلك هو الغرض الأسمى الذي يرمي إليخ المصلحون.

وما ذهب إليه الإسلام في حماية المرأة إلى حد أن أوجب عليها الحجاب نكايةً بها أ تهويناً لشأنها، أ هضماً لحقوقها؛ ولكن صوناً لعفتها من عدوان ذئاب البشر.

وفي كل يوم يمر تثبت التجارب صحة ما ذهب إليه الإسلام في شأن معاملة المرأة، وأن الوضع الذي وضعها إياه هو خير ما يلائم طبيعتها من لدُنْ تقريره إلى اليوم؛ وكل وضع خلافهُ أظهرت الأيام فساده وعدم صلاحية البيئة في توجيهها إلى وظيفتها الطبيعية. ولقد ذهب المصلحون في شأن المرأة كل مذهب قديماً وحديثاً وتشعّبوا لي سبيل إصلاحها طرائق قِدداً، ثم اعترف المنصفون منهم جميعاً بأنّ منهج الإسلام في شأن المرأة لا يوجد منهج يدانيه في إصلاحها واحترام شخصيتها والمحافظة على حقوقها في دائرة العدل والانصاف مع بقائها طاهرة الذيل (٢) عفيفة المئزر.

أما هذا الحماس المصطنع الذي ينادي به دعاة الخلاعة والفجور باسم حرية المرأة والدفاع عن حقوقها، فإنما هو لحاجات في نفوسهم صارت غير خافية، وقد ذاقت الأمة البلاء من جراء هده الدعوة الفاجرة.

وسنأتي إن شاء الله في مقال آخر على بيان أغراضها وأثرها في انهيار الأمم وانحلال المجتمع.(٣)

————————————————————————————————

(١) وسط البحار
(٢) مستقيمة السلوك
(٣) مجلة الهدي النبوي - مجلد ٥ - العدد١ - صـ١٦-١٧
__________________
أموت ويبقى ما كتبته ** فيا ليت من قرا دعاليا
عسى الإله أن يعفو عني ** ويغفر لي سوء فعاليا

قال ابن عون:
"ذكر الناس داء،وذكر الله دواء"

قال الإمام الذهبي:"إي والله،فالعجب منَّا ومن جهلنا كيف ندع الدواء ونقتحم الداءقال تعالى :
(الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب)
ولكن لا يتهيأ ذلك إلا بتوفيق الله ومن أدمن الدعاءولازم قَرْع الباب فتح له"

السير6 /369

قال العلامة السعدي:"وليحذرمن الاشتغال بالناس والتفتيش عن أحوالهم والعيب لهم
فإن ذلك إثم حاضر والمعصية من أهل العلم أعظم منها من غيرهم
ولأن غيرهم يقتدي بهم. ولأن الاشتغال بالناس يضيع المصالح النافعة
والوقت النفيس ويذهب بهجة العلم ونوره"

الفتاوى السعدية 461

https://twitter.com/mourad_22_
قناتي على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCoNyEnUkCvtnk10j1ElI4Lg
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:20 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.