أنت غير مسجل في المنتدى. للتسجيل الرجاء اضغط هنـا

             
22089 42626

العودة   {منتديات كل السلفيين} > منبر الموسوعات العلمية > قسم الأشرطة المفرغة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-07-2015, 12:41 AM
عبدالله التيمي عبدالله التيمي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2014
المشاركات: 15
افتراضي تأمين المستقبل للشيخ فالح جبر الظفيري

تأمين المستقبل
قال الشيخ صالح الفوزان – حفظه الله - :
" بعض الناس يجمع المال, ويقول : أؤمن به مستقبلي ! يعني مستقبله الدنيوي ، وهو لا يدري هل يعيش مستقبلاً يتمتع فيه بهذا المال أو يموت ويتركه لغيره ، لكنه لا يفكر في تأمين مستقبله الذي لا بد له منه في الدار الآخرة ، بأن يقدم من ماله ما يجده مدخراً مضاعفاً أضعافاً كثيرة ، وهو أحوج ما يكون إليه ...)(1)
فينبغي للمسلم العاقل الحازم أن يبادر إلى الأعمال الصالحة الباقية ، ومنها الإنفاق في وجوه الخير ، وأن يتفكر في هذه الحياة الدنيا وزوالها ، وقرب الأجل منه ، فذلك يحمل على العمل الصالح الذي يؤمن به مستقبله الأخروي ، لاسيما وهو لا يضره في الدنيا ولا يفقره ، بل إنه يبارك له في أمواله وحياته ، وتحببه لدى الناس ويشعره بالسعادة وانشراح الصدر ، ويدفع عنه الآفات والأمراض والشرور أو يقللها ويخففها.
قال الله تعالى { وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ }(2) وقال عز من قائل : { فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّى عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلَّا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا{29} ذَلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اهْتَدَى{30}(3)
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" الدنيا ملعونة ، ملعون ما فيها, إلا ذكر الله وما والاه ,أو عالم ومتعلم". (4)
وقال الحسن البصري : " إنما أنت أيام مجموعة كلما مضى يوم مضى بعضك ! "
فهذه حال الدنيا ، سريعة الزوال ، عجلة الاضمحلال ، كم شيعنا من الأقارب والأحباب ، وكم صلينا على الأموات ، وها نحن ننتظر دورنا ، ولكن في غفلة عن أمرنا.
دخلوا على بعض الصالحين ، فقلبوا بصرهم في بيته, فقالوا له : إنا نرى بيتك بيت رجل مرتحل . فقال : أمرتحل ؟! لا ولكن أطرد طرداً .
ولهذا قال من قال : ما أحث السائق لو فطن الخلائق !
وكان ابن عمر – رضي الله عنهما – يقول :" إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح ، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك "(1).
ويكفي اللبيب الحازم قول الرسول صلى الله عليه وسلم : " إنما مثلي ومثل ما بعثني الله به كمثل رجل أتى قومه فقال : يا قوم إني رأيت الجيش بعيني ,وأنا النذير العريان ؛فالنجاء ، فأطاعه طائفة من قومه فأدلجوا ,وانطلقوا على مهلهم فنجوا ، وكذبته طائفة منهم فأصبحوا مكانهم, فصبحهم الجيش, مكانهم فأهلكهم واجتاحهم ، فذلك مثل من أطاعني, فاتبع ما جئت به ، ومثل من عصاني وكذب بما جئت به من الحق "(2)


من كتاب فضل البذل والعطاء 40-42 للشيخ فالح جبر الظفيري
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
فالح . جبر . الظفيري

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:04 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.