عرض مشاركة واحدة
  #404  
قديم 07-18-2018, 06:53 PM
أبو معاوية البيروتي أبو معاوية البيروتي غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بلاد الشام
المشاركات: 6,917
افتراضي


لقد كان لكم فيهم أسوة حسنة


" جاء في صحيح البخاري (ظ£ظ*ظ¤ظ¥) أنّ خُبَيباً لما أُسِرَ في مكّةَ ، استعارَ من بنتِ الحارثِ بن عامرِ موسى يستحدُّ به .
فقالت : فأخذَ ابناً لي وأنا غافلةٌ حين أتاه ! .
قالت : فوجدّته مُجلِسَهُ على فخذه والموسى بيده ! ؛ ففزغتُ فزعةً عرفها خبيبٌ في وجهي ! .
فقال : تخشَين أن أقتُله ؟ ، ما كنتُ لأفعلَ ذلك ! " .
* إنّ هذا الصحابي كان يعلم أنّه يُساقُ للموتِ ، وتمكّن من طفلٍ من أطفال المشركين ، وأداةُ القتلِ بيده ... ومع ذلك قال : أو تخافينَ عليه؟ ما كنت لأفعل ذلك .
وما أجمل قول الحافظ ابن حجر : " في هذا الحديث : الوفاء للمشركين ، والتورّعُ في قتلِ أولادهم " .
* هذا فقهُ سلفنا يتورّعونَ في قتل النّساء ، وذراري أهل الكُفرِ ، وهم يساقون إلى الموتِ ؛ وقوفاً عند نصوصِ الوحيين .. " .
* [إبراهيم المحيميد - القصةّ الكاملة لخوارج عصرنا (ظ¢ظ¥ظ¦)].
__________________
.

((تابعوا فوائد متجددة على قناة التليغرام)) :

https://telegram.me/Kunnash
.
رد مع اقتباس